نكلودين, سبونج بوب, دانى, العاب, قناة, عائلة تثورن برى, جامى العبقرى, رسوم متحركة, ارنلود, عائلة x, افتار, برامج داكن جوش, انفبلس, اى كارى, جست جوردن , العاب نكلودين , نكلودين , nick ,nickelodeon.taro.tv
 
الرئيسيةالبوابةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولسجل بالمنتدىسجل بالمنتدى

شاطر | 
 

 رواية أخت 19ولد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:12 am

الجزء الاول
بنت اسمها ليلى عمرها 14هي يتيمه الي مربينها ما يحبونها ما كانت أبدا تبتسم ودائما زعلانه........
ولكن بسب حرب تغيرت حياتها ........
يوم من الأيام صحت من النوم ما لقت اهلها في البيت وفجأه سمعت صوت صافرت الإنذار اطلعت برى البيت تشوف وش الي يصير لقت الحي فاضي ...... بدأت تسمع صوت الاسلحة فخافت وراحت تركض في الشوارع على امل انها تلقى احد ......
بس انها أسمعت صوت طفل صغير يبكي وما اقدرت اتخليه واتبعت صوت البكي لما وصلت تفاجأة بوجود19 ولد
وبعد كذا بدت القصه..............

لقت اولاد كبرها واصغر منها راحت أخذت الاطفال الصغار ونومتهم وقعدو الكبار يسولفون معاها والكل يفكر كيف بيلقى اهله .......

فكرت ليلى وقالت ليش ما نقعد مع بعضنا ونروح ندور أهالينا........
الكل وافق على الفكرة لأنهم ما يبون يقعدون لحالهم......
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
اسمائهم:::
1-راكان: اكبرهم كلهم عمره 15 سنه من عائله وسط يعني على قد حاله بس انه حبوب هوايته الرسم
2-محمد:عمره 14 سنه من عائله غنيه حبوب وقوي بس مشكلته بسرعه يعصب هوايته كرة القدم
3-احمد : عمره 14 سنه من عائله غنيه بس مو مره غني يقولون انه شايف نفسه بس انه غامض جداً وكتوم ذكي يتمنى يصير محقق...
4-فهد: عمره13 سنه من عائله وسط فله زاحف حبوب هوايته الاكل واكبر هم له الجووع...
5-خالد: عمره 12سنه من عائله على قد حالها يحب يرفع ضغط الواحد ويحب يصلح الاشياء...
6-زياد: عمره 11 سنه من عائله على قد حالها زاحف يحب يهايط ما عنده هوايه محدده...
7-يزيد: عمره 10 سنوات من عائله غنيه خواف وحبوب وغبي..
8- راشد: عمره 10 سنوات من عائله غنيه حبوب قوي يحب يعاند هوايته التفتيش<<ملقوف...
9-وليد: عمره 10 سنوات من عائله وسط محبوب يحب الهدووء
10-سيف: عمره 9 سنوات من عائله وسط حبوب زاحف......
11- فيصل: عمره 8 سنوات من عائله غنيه خواف ساكت كل الوقت ........
12- سعود: عمره 8 سنوات من عائله وسط شخص عادي بس الي يبي يضحك يجلس جنبه ........
13-نواف: عمره 7 سنوات من عائله على قد حالها حبوب .......
14-عبد الرحمن: عمره 7 سنوات اخو نواف هم طبعا توأم حبوب .....
15- ريان: عمره 6 سنوات من عائله عاديه مستقره مايفهم أبدا ويعقد .......
16- سالم: عمره 6 سنوات من عائله مستقره انسان يستغبي يطفش ولكن في شويت طيبه ......
17- سامي: عمره 5 سنوات من عائله على قد حالها حبوب.....
18- يوسف: عمره 5 سنوات من عائله على قد حالها شقي .......
19- فراس: عمره 4 سنوات من عائله غنيه كلهم يحبونه وتسابقون عشان يشيلونه ومحبوب جداً .......
....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:37 am

الجزء الاول

بعد شهر.......



ليلى: قوموا شرقت الشمس قوووموا
فهد: شربيها مويه .....
ليلى: طيب خلاص طلعت الشمس
زياد: دخليها وسكري الباب
محمد: اقول وش هذي السماجه
ليلى: احمد على وين .........<<<طبعا ما رد عليها>>وش فيه هذا وش مسويله
محمد: ابد مافيه شي تعرفينه دلع بس
ليلى: عبد الرحمن.
عبد الرحمن: نعم
ليلى : دحوم قوم من النوم.
عبد الرحمن: مابي اقوم
ليلى: تبيني ازعل صح
عبد الرحمن : خلاص خلاص بقوم
سيف : هههههههه صدق ما تمشون الي بالعين الحمرا
سعود: قوم لا تزعل عليك
نواف: اوريكم
عبد الرحمن: عليهم يا خوي




طبعا البيت ما يخلى من الضحك معنن ضروفهم ما تسمحلهم انهم يضحكون ومع ذالك يضحكون حتى احمد هو الى كان اكثرهم فرحان و كان دايما هو الوحيد الي يبين انو ما يضحك

بعد مـِْ♡̨ـِْا قاموا
ليلى: وين وين راحين كلكم
راكان: مو احنا قسمنى الشغل بينا
فهد: فيك حراره يا ليلوه
ليلى: اسم الله علي لا مافيني
محمد: مصيبه وش فيك تفاول عليها
زياد: فهد طلبتك انك اتوخر عنه تراه بياكلك
سيف: لا تهاوشوا
فيصل : مالت عليكم بالله انتم ناس
سعود: اقول بالله لا تعادينا خلينا الانسانيه لك بس وخر عنى
ليلى: وسامي ويوسف وفراس بيقعدون عندي
عبد الرحمن: ايه بيقعدون احنا مشغولين



بعد ما راحوا الاولاد راحت ليلى لسوق وتركت سامي ويوسف وفراس في البيت وطبعا طولت ليلى بالسوق ورجعوا الاولاد



ريان وسالم: اه جوعان مرره ومتحمس للغدى
يزيد: الحمدلله بس ان احنا كلنا بخير
فهد:الله لا يبلانا صراحه صدمتني
فيصل:لا هو صادق
زياد:جانا الكمخه الثاني
راكان: خلاص اسكتوا
سعود: اقول ما فيه ارجل منكم الى انا
خالد:بووو

وطبعاً سعود خاف

سعود:باسم الله الرحمن الرحيم مجنوون ولا لا
خالد: لا بس اتأكد من رجولتك
محمد:اقول وش رايك تسكت انت وياه ولا كف لكل واحد
احمد:انا ما قلتلكم انتم ناس ما تتعاملون الا بالعنف الله لا يبلانا
محمد:اقول وش رايك بكف
راكان:بس انت وياه


فراس وسامي ويوسف جوو ركض يبكون

فراس:لل.. را..الثوق
راكان: فراس وش قاعد تقول
احمد: ليلى فيها شيء
خالد: سامي تكلم انت وياه
يوسف:ليلى راحت السوق لها ساعتين وهي ما رجعت


طبعا يزيد وفيصل طقو امها بكي
والباقي راحوا يدورون ليلى دوروها بالاسواق وبكل مكان بس للاسف ما لقوها
الكل احبط وضنوا ان ليلى انخطفت ورجعو البيت

خالد وهو يبكي : كاني اااسمع صوت ليلي
ركان:الى صوتها
احمد:صوتها
محمد:الا والله صوتها

الكل قعد يناظر بعض وكلهم صارخوا ويقولون ((لللييلى))







دخولوا البيت والكل اسرع عشان يضم ليلى
قالت ليلى: اسفه ما علمتكم اني بتأخر
محمد وهو معصب : على الاقل علمينا من الاول مو ..اههههههههـ ....... انتي بخير ((تغير الوجه طبعاا))
ليلى وهي تبتسم :ايه انا عن عشر رجال ولا يهمكم
الكل فرح ان ليلى بخير لانهم تعودوو على ليلى وما يبون يخسرونها


فهد وهو يناظر ليلى:طيب وشهو الغدى
راكان يجي يطق فهد مع راسه ويقول :طيب اتحمدلها بالسلامه على الاقل
فهد: ان شاء الله بس بعد الغدى
زياد :يا حبك للاكل ومع ذلك ما تشبع ولا تسمن
فهد بعصبيه :قول ما شاء الله
سيف :ما شاء الله اخاف بكره تاكلنا
فراس والعبره ماسكته :ياكلنا ليه ياكلنا وقام طق امها بكي
احمد وبكل هدوء :لا مو ياكلنا وقام يهدي في فراس
الكل استغرب من حركته لانه كان دايم يقول انا ما احب البزران ولا اطيقهم
والمبزره الاثنين يوسف وسامي يضحكون
يوسف: خخخ يبكي
وسامي بصوت مرتفع :فراس يبكي عشان فهد بياكله خخخخههههه
ويجيك محمد يغمزله ذيك الغمزه الي هي يعني بورييك
فهمها سامي وقال: لا ما يبكي <<<< قمطه ثلاثيه ابعاد

وبعد كل ذا وقت الغدى عاد ليلى دايم تحب تفاجئ الاولاد
فهد: الللللله وش ذا كله وناسه
وهو طببعا قاعد على السفره اولهم
محمد:اكيد وناسه عشان بطنك بتعبى
ليلى :اقول بلا هذره زايده واكلو بالعافيه
محمد: تعالي اكلي
ليلى: بروح اجيب اللبن
احمد قام وقال :لا ارتاحي انا بجيبه
محمد غار وعصب من هل حالركه قام معه وقال بساعده
في المطبخ احمد وهو يضحك :لهدرجه غيور ((بسخريه)))
محمد :ايه وش تبي اغار ليه عندك مانع
قال وبكل برود :ايييييه
قال محمد :هاااا ما سمعت
قال احمد: من قال هاا سمع وبعدين وش جاب الزين عند الشين ((وبسخريه))
محمد وبعصبيه: اصلا انت نفسيه وما احد يحبك وتدري ليلى ما راح تحبك فهمت
احمد مصدوم وساكت ومبين له انه مانه مهتم
جاء را كان مسرع كم مره قلت لا تهوشوون على ليلى ترى بتسمعككم
محمد وبسخريه : رد يا النفسيه ان كنت صادق


ليلى معجبينها الاثنين ومعجبها في محمد انه قوي ورومنسي ويعجبها في احمد انو ذكي
دخلت ليلى عليهم وعم الهدوووء بالمكان وليلى كانت عارفه ليش هم ساكتين
محمد عشان يقهر احمد اخذ اللبن وقال :هذا هو اللبن وشبك اصابعه بأصابعها وقال يله مشينا نتغدى وطلعو
ركان بعصبيه على احمد :اذا تحبها اسألها اذا هي تحبك ولا لا لاني ماابي اشوفك مكسور
احمد وهو مو حاس بنفسه قال :يعني مبين علي اني متضايق
ركان:ايه
احمد بعصبيه وبعد مـِْ♡̨ـِْا اسوعب :وانت وش دخلك لازم تدخل بكل كبيره وصغيره
ركان :طبعك يعني ما راح تتركه
كان بيطلع راكان بس وقفه صوت احمد وهو يقول :دقيت على واحد قال انو ممكن يعرف مكان اهالينا
راكان والدموع تجمعت بعينه لف على احمد وضمه وقال:والله كنت داري انك راح تلقاهم يا دكستر يا محقق كونن
احمد اول مره يضمه احد
احمد :خنقتني
راكان :اقول الشرهه مو عليك على الي ضمك ويله نروح نعلمهم إنا راح نلقى اهلنا
احمد :لا لانو يمكن ذا الرجال ما يلقاهم واذا لقاهم الرجال علمناهم بالخبر
راكان: براحتك
راكان وهو متجه للباب
طرررررررررر
احمد :لا وش سويت انت
راكان :لا والله هذا بطني من الجوع طلع الصوت
احمد:الحمدلله حسبته شيء ثاني
راكان :اخخخ من تفكيرك الوصخ
احمد: اقول خل نروح ناكل لا نموت من الجوع


بعد الغدى سمعوا احد يطق الباب وبقوه
الكل اتجه للباب
وفتح الباب راكان : نعم وش تبي
: وين زياد
الكل التفت عليه
ليلى :وش مسويلك
محمد وهو يهمس فيي اذن ليلى لا تكلمين الرجال انا الي بكلمه فاهمه
ليلى وهي تعانده : وش مسويلك زياد
:كاسر مزهريه تساوي 2000ريال
زياد : انا ما كنت ادري صدقوني
:لا الي رمى الكوره على المزهريه
زياد :ولدك ناصر
ابو ناصر: تكذب على ولدي هاا ومسكه مع رقبته
ركان وهو يمسك الرجال :تعديت حدوودك فلوس محنى جايبينها
ابو ناصر : خلاص اذا زياد في السجن
وطلع

محمد وهو يصارخ :زياد وش سويت دايم هياطك هو الي وصلنا للمشاكل
زياد : والله ان ولده هو الي كاسرها


عند ابو ناصر
وقفه صوت يركض بسرعه
...:ابو ناصر وقف
ابو ناصر :وش تبي
.....:انا بدفع الفلوس عن زياد
ابو ناصر :زين بس كيف
....:بشتغل عندك
ابو ناصر :زين بس اي شغل تبي
......:اي شيء
ابو ناصر بتفكير وحقد : بتشتغل عندي خـــ....


توقعاتكم
من ذا الي راح لابو ناصر ؟؟
ياترى ابو ناصر صادق ولا كذاب؟؟
احمد بيلقى اهاليهم ولا لا؟؟
ابي توقعات اتفقنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:40 am

<~~البارت الثاني ~~>
ابو ناصر: انَـَY̷̳̜̩̐̌̋O̷̳̜̩̐̌̋U̷̳̜̩̐̌̋ـَتَ بتشتغل عندي خادم
......:موافق عادي اهم شيء لا تدخله السجن
ابو ناصر :يله ابدأ من اليوم الشغل
......:طيب
ابو ناصر :الساعه خمس تجي يا خادمي العزيز<<يقولها بسخريه
ابتسم عشان يرفع ضغطه ....:حاضر
عصب ابو ناصر ولف وراح

من بعيد كان فيه احد يسمع وش يقولون ولا احد كان منتبهله قال في نفسه :النصاب لعب على الولد المسكين ولده ناصر هو الي كسر المزهريه وكان يدري بس ما قال انا لازم اسوي شيء عشان انقذ الولد




~~عند ليلى~~

محمد وهو يهاوش زياد:انت بسبب تهورك وصلتنا الي هنا اخخخ تعرف وش 2000 ولا لا هاا
ليلى:خلاااااص
سكتوا كلهم
ليلى:ايه يعرف وكلنا نعرف وش 2000 واذا عن الالفين ذي ترى هي وصخ دنيا تفهم ولا لا
اههه تدري بسبب ذا الفلوس صارت الحرب تدري بسبب ذا الفلوس فقدت امي وابوي
طاحت على ركبها وهي تبكي وقالت تدري وش سوت لي ذا الفلوس

محمد مصدوم ما يدري وش يسوي
فراس قام ويضم ليلى :انا اكره الفلوث واكره الي يذعل امي <<انا اكره الفلوس واكره الي يزعل امي

ليلى :انا مو امك حبيبي
فراس :امي كانت تثبهلك وكانت تكره الفلوث بثبب ابوي<<<امي كانت تشبهلك وكانت تكره الفلوس بسبب ابوي
ليلى حزنت وقالت في نفسها:يا حياتي مسكين اههه من ذا الفلوس
فراس :هاا ثرتي زينه
ليلى :ايه زينه


محمد انسحب من المكان بدون محد يحس الا راكان شافه وراح وتبعه بدون ما يحس
محمد وهو يتحلطم: ااهه وانا وش دراني انها يتيمه لا شكلها زعلت
ركان :لا ما زعلت وتزعل منك ليه
محمد :اعوذ بالله منين طلعتلي انت
ركان :اقول احمد وينه
محمد :بالي ما يحفظه وناسه ليته ما عاد يرجع
ركان وهو يرفع حاجبه :صدق انك اناني ما تهتم الا بنفسك
محمد:لا انا اهتم ...بس الي ما يهتم فيني ما اهتم له

شوي سمعوا صوت يقرب منهم
محمد: راكان تهقى من ذا
شوي شافوا شخص يركض
ركان :هييي وقف من انت
محمد راح ولحقه
راكان :محمد لا تتهور احنا مو ناقصين
محمد :لا تخاف شوي وبرجع

راح محمد يلحق الرجال الا شوي وقف الرجال محمد جاء ومسكه
قال :هييي انت وش تبي من اليوم وانا اشوفك عند بيتنا
الرجال :انتم الي كسرتوا المزهريه
محمد: وانت وش دراك هاا
الرجال :صديقكم بموت
محمد: ميين
الرجال :اسمهه يا ربي اسمه اتوقع اححمد
محمد :هااا ومن الي بذبحه
الرجال :ابو ناصر
~ o_O~



~~عند احمد ~~
قاعد ينظف الغرفه دخل احد عليه
احمد:هلا بناصر الكذاب
ناصر :افففف اقول نظف وانت ساكت
احمد :ليه صار الحق ينزعل منه
ناصرمسكه مع لبسه وقال بأذن احمد :اقول ترى انت ماتعرفني زين فاهم ولا لا يا ليلى
احمد:هيي اقول ان جيت ليلى قسم بالله ان تندم فاهم ولا اعيد كلامي
ناصر :اقول لا تتحدى
احمد:اتحداك وان كنت رجال واجهني انا مو ليلى
ناصر:ههههههه ومن قال اني خايف منك
قرب من احمد وهو ناوي يضربه لمى رفع يده مسكته يد من وراه
تفاجاء ناصر زي ما تفاجاء احمد
احمد وهو منصدم قال : محـــــمد




~~في بيت ابطال الروايه~~

دخل البيت من الشباك وراح للمطبخ ياكل فتح الدرج ما لاقى الا بسكوت
قال:اففف ليلوه ذي وين تشيل الاغراض ... يمكن يكون فيه شيء فوق
ركب على الطاوله عشان يشوف فيه اكل ولا لا زلق وطاح من فوق الطاوله صارخ والكل
اسرعوا عشان يشوفوا مين الي طاح
دخلت ليلى وقالت:فهد
سعود قال :يا الدب جاي تسحب من برى عشان تاكل
ليلى:ليش انت توك راجع؟؟
فهد يغمز لسعود عشان يسكت
قام سعود يبي يصرف السالفه:وش كليت انت هاا قول لا يكون البسكوت
فهد: لا ما كليت شيء
زياد:لا يادب خلصت كل المطبخ وتقول ما كليت شيء اجل ذا وش تسميه
نواف جاء وجلس جمب فهد وقعد ياكل والكل قعد يناظر فيه
نواف:نعم وش تبون تناظرون فيني ايه باكل تبونه يخلص الاكل وانا ما كليت
عبدالرحمن:الله يعينك علينا يا ليلى اجل انا بعد بجلس اكل
خالد :ما اقول غير الله يعينا عليكم يا الفيله




~~في مكان ثاني في البيت~~

جالس وهو متوتر خايف على احمد ومحمد
ركان :خبل كيف الحين بلقاه .....اقول لليلوه ولا لا.....لالا بتخاف وانا ماني ناقصها ....وبعد من ذا الرجال الي يعرفني .......اههههه
دخلت عليه ليلى وكان شارد الذهن وما انتبه لها
ليلى تقول في نفسها:وش فيه راكان جالس لحاله وسرحان
خذت المكنسه وطلعت وهو لمى الحين ما انتبه
ليلى :يارب لا يكون صاير شيء..
طلعت وقلبها يعورها وتحس فيه مصيبه
اما راكان تذكر الي صار قبل نص ساعه

*...قبل نص ساعه...*

راح محمد يلحق الرجال
راكان حس انو فيه شيء صاير لحق محمد
شاف محمد ماسك رجال الا شوي محمد راح يركض ومبين عليه الخوف راح راكان للرجال
وقاله :انت
وقف الرجال وما لف على راكان ولا وراه وجهه
ركان : وش قلت لمحمد ووش فيه يركض كذا بهستيريه
الرجال مشى وخلى راكان
ركان :هيي انت قول وش قلت لمحممد ووين احمد تكلم
الرجال :انت اسمك راكان
ركان وهو مستغرب:ايه بس كيف عرفتني
الرجال : اقول احمد ومحمد حياتهم معرضه للخطر
راكان: هااا... وش قلت ..وينهم
الرجال ناظر ساعته وقال :يوهههه تأخرت لا زم اروح



صحى من عمق تفكيره على صوت فراس وهو يقول :ركان جبلي ثياره <<سياره
ركان:طيب يا فروس بجيبلك
فراس: انا اسمي فراث مو فروث<<انا اسمي فراس مو فروس
ركان يناظر فيه وقال بنفسه:اههه ابي امي ابوي خواتي وفي نفس الوقت ما ودي افارق عائلتي الثانيه
شرد بتفكيره مره ثانيه وهو يفكر وش راح يصير اذا لقوا اهلهم




~~في مكان ثاني في بيت ابو ناصر ~~

محمد:ايه محمد ليش مستغرب
ناصر:لا يا قليل الادب تدخل بيتنا وتتهجم بعد
محمد:ايه واذا فيك خير امنعني
احمد:محمد روح البيت
محمد:انت اسكت ما وراك الا عوار الراس
ناصر وهم قاعدين يتهاوشون استغل الفرصه وفتح درجه وطلع سلاح
ناصر:وقف انت وياه
وقفوا محمد واحمد ولقوا مع ناصر مسدس ذهبي واطرافه فضيه
احمدوهو يهمس لمحمد :هذا المسدس الي مع الارهاب كيف وصل معه
محمد:وانت وش دراك
احمد:انت لو تلاحظ دقت التصنيع بتعرف انه للارهاب
محمد:اقول لا تسوي فيها الذكي
احمد:شوف يا الخبل شعارهم <<قلت لكم ذكي
ناصر :هييي انت وياه وش تقولون
محمد: مو مهم تعرف
ناصر قرب منه وقال: لاتهايط ترى الهياط ما وراه الا المشاكل
محمد:انا اذا تكلمت انفذ الي اقوله ماني جبان مثلك
احمد:اقول يا ناصر اذا كان بيتك من زجاج لا ترميه بالحجر
ناصر:شوف من يتكلم يا ليلوه
محمد مسك ناصر مع رقبته وقال:انتبه للي تقوله فاهم ولا اعيده بكف
وكل شوي يعلا الصوت لمى دخل ابو ناصر
ابو ناصر :نااااااصر
لفوا كلهم لمصدر الصوت
محمد:شوفوا من جاء النصاب الكبير
عصب ناصر من هالكلمه ورفع المسدس وكان بيقتل محمد في اخر لحظه
ركض احمد عشان ينقذ الوضع
وطااااااخ<<<صوت مسدس





~~في بلد اخر بعيد عن ضجيج الحروب~~

فتحت صندوق ذكرياتها الي ما فتحته من يوم ما ماتت اختها من قبل 9سنوات
كان لونه زهري فيه قلب بالوسط
فتحته وهي تذكر كلام اختها :بنتي امانه برقبتك.......بنتي امانه برقبتك... وصارت الكلمه تترد في اذنها
مسكت صورتها هي واختها قبل الحرب وقالت :سامحيني فقدت بنتك بالحرب يا اختي سامحيني
تجمعت الدموع بعينها وهي تتذكر كل لحظه بحياتها كانت عايشتها في امان وسعاده
قطع تفكيرها صوت باب ينفتح لمت بسرعه الصور وحطتهم بالصندوق بدون ما ترتبهم حتى
دخل عليها وهو معصب قال : انتي هييي نهى هيي بقره قومي سوي العشاء
نهى:الله يهديك يا طلال انت ما تفكر غير بنفسك
طلال :اقول قومي سوي العشاء يا عقيم بعد ما بقى الا انتي ترادديني
هزت هالكلمه مشاعرها وقامت وهي تحاول ما تنزل دمعتها عشان ما يستغل نقطة ضعفها
اتجهت للمطبخ وصارت تبكي بهستيريه عشان تبرد حرتها




~~نرجع لابطالنا~~
شغلوا صافرات الانذار وتحرك الجيش عشان يشوف من وين مصدر صوت اطلاق النار
ليلى ركضت عشان تجمع الأولاد ونقص اثنين ليلى تقول وهي خايفه:احمد ومحمد وينهم
راكان :هذا الي شوي بيجي اخخخ وينكم
ليلى:راكان اذا تعرف شيء علمني تكفى
راكان :هذا مو وقته انتي الحين روحي مكان امن
ليلى :والبيت وش فيه
راكان:بلا غباء يمكن يطيح فوق راسكم
ليلى:وانت وين بتروح
راكان:لابو ناصر


راح وهو يركض وخايف ومتوقع ان الصوت من بيت ابو ناصر
وصل ولقى البيت محاصر من قبل الجيش
جاء بيدخل وقفوه
ماحاول يعاند عشان ما يتهمونه انه ارهابي وقف يناظر
طلعوا واحد مصاب ويده تنزف
الكلمات مو قادره تطلع منه
وفجأه .......



توقعاتكم
من الي مصاب ويده تنزف ؟؟
ومين ذا الرجال الي يعرف راكان؟؟
ومن ذا ابو ناصر ؟؟
وش قصة نهى وطلال؟؟
ياترى مين البنت الي فقدتها نهى؟؟
وش سالفه فراس مع اهله؟؟
ووش ورى فهد وسعود ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:42 am

<~~البارت الثالث~~>

وفجأه الا صوت يهمس في اذنه: راكانوه
لف الا محمد واحمد استانس وما قدر يعبر عن فرحته الا بضمهم
راكان:احمد وش فيه كأنه مضروب
محمد وهو يناظر فيه :احمد انقذ حياتي ولا كان انا الحين ميت
راكان:طيب من ذا الي مصاب
احمد:ابو ناصر
راكان:طيب وش صار
احمد:ناصر كان بطلق على محمد النار وانا جيت رفعت السلاح شوي لف ناصر وضغطت انا السلاح وطاح ابو ناصر
محمد:خل نروح قبل ما يكتشفونا
راكان :الله يستر



~عند ليلى~
صارت تجري مع الاولاد ما تدري وين تروح ووتخبى فيه خافت انها تفقد اغلى ما عندها
اخوانها الي ما جابتهم امها
ليلى قالت بنفسها وهي تناظر بالاولاد:اهه كيف بفارقكم .... لا يا ليلى لا تتعودين عليهم خلاص يمكن كل واحد يلقى اهله.....استغفر الله وش ذا الافكار .....اه مدري كيف افارقهم

قطع تفكيرها صوت راكان يقول :ليلى هيي ليلوه
ليلى: بسم الله كيف جيت
محمد:وش سرحانه فيه اكيد انا
احمد متقطع من داخل بس ما يبي يخسر محبه محمد بعد ما وثق فيه
راكان كان حاس فيه ومنقهر من بروده
محمد:وشفيكم سكتوا
محد رد عليه
محمد:والله انكم زلايب اقول خل نرجع للبيت
فهد:من زين ذا البيت الي عايشين فيه
زياد:ايه والله اخشبتين فوق بعض واذا جاء مطر امتلى البيت ماء
خالد:إحمد الله على ذا النعمه غيرك نايمين بالشارع
احمد:امممم ابي اقول شيء
راكان حس هو وش بيقول
ليلى :وش تكلم
احمد:لا لاخلاص
محمد طقه على راسه:غبي تحمست على الفاضي



~في مكان ثاني ما قد زرناه من قبل~
دخل معصب غرفه تخزين الطعام ناظر الكل ما لقى الي كان يدور علي
قال بصوت خوف كل الموظفين:وينه قولوا وينه انت هيي ما تسمع
الولد: انا
الرجال:ايه وش اسمك
الولد:اسمي سلطان
الرجال:اسمك فقران
سلطان:سلطان مو فقران
الرجال قرب من الولد وقال:كلها نفس الشيء لان اسمك نفس وجهك حثالة مجتمع
جاء ولد اصغر من سلطان وضرب الرجال مع رجله
الرجال ما تحمل وضرب الولد
سلطان:جاسم لا جاسم لا تطقه(تضربه)
الرجال:اجل انت بتنضرب بداله
سلطان :موافق اهم شيء لا تضرب جاسم
الرجال قعد يطق سلطان بدون رحمه
جاسم حاول يتكلم بس ما قدر
وكل الموظفين خايفين منه ومن شره بس يشتغلون ويتحملون عشان لقمه العيش


فاصل بسيط لتعريف الشخصيات
سلطان عمره 13 سنه يسوي المستحيل عشان اخوه جاسم يشتغل في مخزن يرتب الاكل وينظف.
جاسم عمره 8 سنوات ماعاد صار يتكلم من بعد موت امه وابوه <<بتعرفون قصتهم بعدين



راح الرجال بعد ما خلص ضرب سلطان
كان طايح على الارض من قوه الضرب جاء جاسم وضمه وما قدر يتكلم ويساعده
سلطان :اههه وينك يا فهد وينك



~بعيدا عن الضجيج في بلد امن~
قامت من النوم وهي خايفه سمت بالله وتعوذت من الشيطان
صلت ركعتين ولمى خلصت الا صوت الباب يتسكر
نهى في نفسها : جاء يحول الله يصبرني عليه
طلعت له وشافته مستانس مو مثل عادته
نهى بسخريه:واخيرا ابتسمت
طلال وبكل حقد ويبي يرجع الحركه لها: كيف ما تبين المعرس ((المتزوج)) يفرح
نهى وبكل برود:مبروك مين ذي تعيسه الحظ
طلال سكت عشان ما تخرب فرحته وقال:حياك الله ماريا
نهى وهي تضحك بسخريه قربت منه ورفعت اصبعها وحطته على وجه طلال
وقالت:زين انك عرفت مستواك
طلال:وش تقصدين يعني انا خدام
نهى لفت وقالت:الحمد لله انك عارفه زين
طلال:شغلك عندي بس مو اليوم
نهى:طلال طلقني
طلال :حتى بالاحلام ما اطلقك فاهمه
نهى : خلاص تحملني من اليوم راح تطلعلك نهى جديده



Stop تـــــــعــــــريـــــف
طلال عمره 32 سنه غني كان يحب نهى لدرجه لا توصف بس بعدين صار ما يطيق حتى الجلوس معها
نهى عمرها 30 سنه كانت تحب طلال بس كرهته لانه هو سبب عقمها <<راح تعرفون قصتهم بالبارتات الجايه

ماريا زوجه طلال الجديده عمرها 20 سنه حبوبه وعلى نياتها


~~في بلد ابطالنا~~
كان يمشي بالشارع ما يدري وين يروح كالعاده
تذكر راكان وقال بنفسه :هذا راكان ...... واخيرا لقيته .... بس يمكن ما عاد يتذكرني بسبب الحادث الي افقده نص ذاكرته ...اهه يا راكان ليتك تذكر صـــــ.........


اتمنى ما يكون فيه اخطاء
توقعاتكم
مين سلطان ومين فهد ذا الي يتكلم عنه؟؟
ووش بيصير لنهى ؟؟
ومين ذا الي يعرف راكان وكيف شاف راكان؟؟

اعرف البارت قصير بس وش اسوي
واذا فيه اخطاء اتمنى تخبروني عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:43 am

~~البارت الرابع ~~
تذكر راكان وقال بنفسه :هذا راكان ...... واخيرا لقيته .... بس يمكن ما عاد يتذكرني بسبب الحادث الي افقده نص ذاكرته ...اهه يا راكان ليتك تذكر صـــــ.........
قطع تفكيره صوت من بعيد جاء يركض ناحيته
وقفت وقالت:اههه سا اههه مي اههه سامي
سامي :نعم وش فيه
سناء:اههه الار اههه ها اههه بيين
سامي :مافهمت ولا شيء
سناء :اهههه تعبت من الركض
سامي:طيب وش فيه
سناء:شفت ارهابيين
سامي ومبين عليه الصدمه: وش قلتي كذابه
سناء:والله ما اكذب
سامي:ابوي معهم
سناء بحزن :ايه
سامي بحقد:اكرهه اكرهه



تعريف
سامي عمره 15 طويل شعره اسود وناعم عيونه رماديه يكرهه ابوه الي تخلى عنهم <<بتعرفون القصه بالبارتات الجايه..

سناء اخت سامي عمرها 14 شعرها طويل الي نص ظهرها عيونها رماديه طيبه وحبوبه
وتلبس دايم كاب وتغطي شعرها اخوها هو الي قالها تسوي كذا عشان ما احد يتحرش فيها
كان بقص شعرها بس هي رفضت لان امها كانت تحب شعرها وتحقد على ابوها






~في مخزن الطعام~
كان يركض بسرعه قبل ما يجي مدير المخزن قفز من الشباك لانه كان مفتوح واقرب لدخول
نزل بسرعه من الدرج ووصل وقف بإنتظام ودخل المدير وقعد يدور بعيونه على فهد
لقاه وقال بصراخ:فهد انت تو جيت
فهد بكذب:لا
المدير بصراخ وعصبيه :وتكذب بعد
سلطان:لا هو من الصبح وهو ينظف
ناظر المدير جاسم :متأكد
جاسم حرك راسه بمعنى ايه
راح المدير والكل كان بموت من الخوف منه الا فهد
سلطان بتوبيخ:هييي ترى انا ماني مغطي عنك طول حياتي ليش تأخرت
فهد :ليلوهه ناشبتلي من الصبح تسألني وين رايح
سلطان:احمد ربك ما جيت امس ولا كان انطقيت
فهد:ليه الحقير ذا مسكك
سلطان:يخسي ما بقى الا هو
فهد ناظر جسوم واشرله بمعنى كلامه الي يقوله صح ولا لا
جاسم اشر بلا
فهد عصب وقال:اقول لا صرت صادق معي كلمي والخسيس ذا انا شغلي وياه
وراح عنه وهو معصب
سلطان:اعوذ بالله ذا كيف درى
ناظر جاسم وجاسم رفع كتوفه بمعنى ما يدري <<مسوي بريء






~~في مكان ثاني في اخر البلد~~
راح وهو خايف من الي بيسمعه
وقف وجاه رجال وقال:اسف بس مافيه اي اثر لعائلتك
احمد غمض عيونه: يعني ما فيه اي اثر لو بسيط
الرجال:الا فيه
فتح عيونه بسرعه:طيب وشهو
الرجال:يمكن الارهابين حابسينهم
احمد:وش معنى انهم يحبسون اهالينا يا سلمان
سلمان:ما ادري بس شكلهم بسبب معين
احمد:تهقى وش ذا السبب
سلمان:مدري
احمد:بس مو كل الاهالي محبوسين في اهالي كثيره اشوفهم
سلمان:قلت لك يمكن بسبب شيء معين

.-------:هاهاههههها
احمد وسلمان لفوو بسرعه
-------:لا تسوي فيها ذكي انت وياه وبعدوا عنا احس لكم







~~في بلد اخر~~
نهى قامت من النوم ولأول مره راح تتطلع من بيتها الكئيب
وقفت قدام الباب بتفتحه
قال بصوت حاد:هييي اذا طلعتي وين بتروحين
انتي ما عندك اهل
لفت عليه وحست بضعف قالت ماريا:هييي قسيت عليها ليش كذا
قربت منها ومسحت على خدها وقالت :لا تخافين واذا تبين تطلعين اطلعي وراح اعطيك فلوس واذا ما بغيتي احسن اصلا انا ابيك تقعدين معي بالبيت
لفت عليها وهي مو مصدقه طيبه ماريا منها
حست بسعاده تغمر قلبها



~عند ليلى~
ليلى :بس بس انت وياه خلاص
كان سيف ماسك قدر ويبي يضرب راشد اما راشد منزل نعوله ورافعها عشان اذا رمى سيف القدر عليه ينحاش(يشرد،يهرب)
راشد :افففف يا البزر اقول ماسك القدر تبي تتمرجل عندي بالقدر
سيف:والله ذا القدر بيصك بجبهتك بعد شوي
يزيد انحاش بعيد عنهم عشان ما يجيه شيء
ريان:شوفهم بزران يتهاوشون عشان لعبه
سالم:ولا بعد لاقينها بالشارع
سيف ويزيد لفوا بسرعه عليهم
ريان:هو الي تكلم اول
سالم وهو يطقه:هااا ما سمعت منو الي تكلم اول انا ولا انت
ريان:نوعاً ما يميل الي
سالم وهو يقلد صوت ريان:نوعاً ما يميل الي رجع لصوته الطبيعي:اقوول لا تفلسف
ليلى هنا وصلت معها وقالت بصراخ:خلاااااااااص
سكتوا كلهم مرتاعين منها(خايفين)
قالت:اههههه انا وش الي مقعدني مع عيال وش ليتني لقيت بنات ذيك المره افففف منكم
قالت وهي تحس انها مخنوقه:اههههه تحملت عبىء كبير مره هو اني اهتم بـ19ولد
وانا لسى صغيره
ناظرو فيها وهم متندمين على الصراخ
فراس ضم ليلى وهو يقول:حلاث يا ماما حلاث لا تبكين <<خلاص يا ماما خلاص لا تبكين
سامي :ليلى خلاص لا تبكين
يوسف :ليلوه مو انتي اذا طحت تقولين لا تبكون وخليكم اقوياء
خالد:ايه ولا رجعتي بكلامك حتى البزر فهم الي تقولينه
زياد:هييي ترى تعودنا عليك
يزيد:ايه تبين تتركينا يا الظالمه
ليلى ناظرت فيهم منصدمه من الي يقولونه
فيصل وسعود قالوا بنفس الوقت:احنا نحبك
ناظرو بعض وضحكوا
نواف:ايه ومستحيل نزعجك مره ثانيه
عبد الرحمن :ايه صادق وخلاص توبه
وليد ناظر فيهم:افففف ازعاج ما تقعدون انتم هادين شوي وانتم اعتذرو بسرعه لليلى
ريان :اسف والله اسف
راشد:ما عاد نعيدها والله
سالم:هيي من جدك زعلتي علينااسفين احنا بس كنا نستهبل
سيف :ايه ويله سوي الغداء عشان اذا جاء فهد ياكل الصحن كله
سعود:ايه اكيد بيرجع من الشغل تعبان
ليلى:شـــغــــــــل



~~عند راكان ومحمد~~
راكان:اقول محمد ابي اشتغل
محمد:ايه انا بعد بس وين
راكان :اي مكان بعد وين
مر من جمبهم سامي واخته سناء
محمد وقف وقال:راكان مو هذا نفسه الي ساعدنا يوم احمد يشتغل عند ابو ناصر
راكان لف :ايه هذا هو
محمد:خل نروح نتعرف عليه
راكان:من الي جمبه
محمد:مدري يمكن اخوه
راكان: خل نروح ونشوف
راحو عند سامي وسناء
وقف راكان وقال:السلام عليكم
سامي :وعليكم الســـ
محمد:وش فيك كانك خايف ما تذكرنا
سامي :الا بس من وين طلعتولي انتم
سناء وهي تطق راس اخوها:لا تستهبل
راكان :بنت
سناء :ايه مو عاجبك
راكان :الا بس ليه لابسه لبس عيال
سناء :اخوي يخاف علي
محمد:ايه يحميك بس مو يحولك لولد
سامي :ومن قال انها ولد انا خليتها تلبس كذا عشان محد يتحرش فيها
راكان:طيب ممكن اعرف اسمائكم
سامي :انا سامي وهذي اخــ
قاطعته سناء وهي تقول :انا عندي لسان اتكلم به ما يحتاج تتكلم عني افف ...انا اسمي سناء
محمد:انا محمد
جاء راكان بيتكلم قاطعته سناء وهي تقول :انت راكان
راكان عصب :وقال انتم كيف عرفتوني
سناء :انت صديق اخوي من كنتم صغار
راكان: تلعبين علي
سناء :لا انت صارلك حادث وفقدت نص ذاااكـــرتك
سامي طقها وقال:بالعه راديو ما تسكتين
محمد ناظر راكان وحس انه بنفجر راسه من التفكير قعد يصارخ وكلهم انصدموا منه




~~عند احمد وسلمان~

احمد: من انت عشان تتحكم فينا
------:هههههههه تبي تعرف من انا
سلمان :لا ما نتشرف
------:انا رئيس الارهاب يا حلو
احمد وسلمان قالوا في نفس الوقت:رئــــيـــس الارهـــــــــاب



انتهى البارت توقعاتكم
من هذا رئيس الارهاب؟؟
ووش صار لراكان؟؟
ووش بتسوي ليلى بعد ما درت عن فهد؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:45 am

~البارت الخامس~
احمد: من انت عشان تتحكم فينا
------:هههههههه تبي تعرف من انا
سلمان :لا ما نتشرف بس قول وش راح نخسر
------:انا رئيس الارهاب يا حلو
احمد وسلمان قالوا في نفس الوقت:رئــــيـــس الارهـــــــــاب
الارهابي:ايه ما تسمعون رئيس الارهاب
احمد تهجم عليه مقهور منه
الارهابي بسرعه ضغط زر وانفجرت قنبله كبييره
سلمان هرب عشان ما يتورط
الرهابي وهو يضحك :نجحت خطتي
بعدها دف احمد على الارض واختفى على طول



~في بيت الابطال~
ليلى :شغل
سعود كان بيصرف بس فاجأهم صوت القنبله
فراس قعد يبكي من صوت القنبله الي فجرت اذنه لدرجة اذنه انزفت دم
ليلى بخوف:فراس حبيبي فيك شيء
فراس ما عاد صار يسمع
الاولاد اذانيهم تعورهم بقوه
ليلى تقول بخوف وصراخ:بسرعه برى كلكم واركضوا باقصى ما عندكم من طاقه
طلعو وهم منزلين راسهم ويركضون ليلى تقول بنفسها :باقي احمد ومحمد وراكان وفهد يا ربيي وينهم
دخلوا بالغابه وما وقفوا الا لمى شافوا واحد يركض لناحه مكان القنبله
ليلى في نفسها تقول:يا رب يارب تحمي اخواني الي ما جابتهم امي يارب ..... ومين ذا الغبي الي يركض ناحت القنبله
الا شوي احد ضربها من ورى بس بخفيف لفت لقت احمد
ليلى ضمته وقالت :خفت عليك يا الغبي
احمد:....
ليلى حست انها لمى الحين ضامته دفته بسرعه وقالت بصراخ تصرف الوضع:انت وينك وين محمد وراكان وفهد
سعود بخوف :انا اعرف وين فهد
ليلى:قول وينه
احمد:انا اعرف بس ليش ما قلتلي من قبل يا سعود
سعود انصدم وقال:كيف عرفت
ليلى ما فهمت اي شيء من الي يقولونه
سعود:ليلى سعود يشتغل في مخزن
ليلى اتــسعت عيونها وقالت:ومن متى وليش يشتغل ذا الشغله بعدين هو صغير
سعود وهو شوي ويبكي:ترى القنبله من ناحيه شغل فهد
ليلى سمعت الكلام وانصدمت واغمى عليها بسرعه





~في مكان قريب من القنبله ~
كان راسه يعوره وما قدر يتحمل وحس بصوت فجر اذنه
رفع راسه الي كان ينزف دم
ركان بصوت مبحوح ينادي:مـــ ـــحـــ ــمــــ ـــد
بس انصدم لم شاف كل الي حوله طايحين على الارض سمع احد يستنجد ويبكي لف بسرعه
لقاها سناء تحاول تقوم سامي الي وجهه مو مبين من الدم وتقول وهي تصارخ:هذا ابوي اكيد ليش لـــيــــش
ما فهم منها اي شيء بس بسرعه رفع سامي وركض بس طاح راكان وسامي بسبب شيء علقت رجله في لف راكان لقى محمد ووجه وملابسه دم وقف شوي يناظر سامي وناظر محمد وما يدري من يساعد قعد يفكر بس بسرعه قعد يصارخ من الم راسه الي رجعله بسبب القنبله
سناء واقفه بجمود تام وكأنها ولا شيء ما تقدر تساعد اخوها ولا تقدر تساعد راكان ولا محمد
تسمع صرخات اطفال ، امهات بس بسرعه وقفة وساعدة






~نروح لمكان قريب جدا من القنبله ~
راح يبي تهاوش مع المدير بس بسرعه انفجرة اذنه من الصوت القوي ونزفت اذنه
رفع راسه وهو يناظر الي حواليه<<<<طبعا المخزن تحت الارض
طاحت حصاه كبيره قدامه بسرعه بدون ما يفكر بالموت راح يساعد جاسم وسلطان


~عند سلطان وجاسم~
كان طايح على الارض من القنبله
جاسم وهو يناظره من بعيد يبي يساعده سمع صوت فوق رفع راسه ولقى حصاه على وشك انها تطيح على سلطان الي طاييح على الارض انفك السلك وبقى سلك واحد ماسك الحصاه
جاسم قال بدون شعور وبصراخ وهو يبكي :ســــــلــــطاـــن
نطق واخيرا نطق بأسم اخوه من بعد وفاة امه وابوه

بس بسرعه انفك السلك الثاني وطاحت الحصاه
و.......


>>>معقوله معقوله ان سلطان مات <<<



~في بلد اخر آمن ليس به حروب~
كانت فرحانه مره بس بسرعه اختفت الابتسامه من ووجهها وهي تطالع التلفزيون اغمى عليها
ماريا بخوف:نهى نهى وش فيك قومي قومي
طلال صح انه كرهها بس ما نسى حبه لها قبل بسرعه شالها ووداها لافخم مستشفى



في المستشفى
دخل بسرعه وصارخ عشان يجون الدكاتره
حطوها بسرير وبسرعه ركضوا لغرفة الطوارئ
بعد نص ساعه طلع الدكتور
جاء طلال بتكلم الا وقالت ماريا :وش فيها يا دكتور
الدكتور :اغماء بسيط بس الحين تقدرون تشوفونها
ماريا بسرعه دخلت وشافت نهى صاحيه جت بسرعه ضمتها
قالت نهىوهي تبكي :شفتها شفتها يا ماريا شفتها بس شكلها عانت الكثير( قالت بين شهقاتها :انا ما اهتميت فيها انا ما كان قصدي اتركها بس الحرب فرقتنا
مااريا ما فهمت شيء ابدا بس اكتفت بضمها وهي تحاول تخفف عليها ألمها

انتهى البارت قراءه ممتعه
واسفه على التاخير بس تفهموا ظروفي

توقعاتكم
يا ترى سلطان مات ولا لا ؟؟
ووش بتسوي نهى؟؟
ومن بتساعد سناء؟؟
ليلى وش بتسوي من بعد سالفه فهد؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:47 am


~البارت السادس~
&£كما ترون بأن ابطالنا جميعهم في مواقف لا يحسد عليها£&
&&£ليلى التي احبت اخوتها غابت عن الوعي ولا تعلم ماذا يدور حولها£&&
&&£سناء وضعت في اصعب المواقف ولا تعلم من تساعد£&&
&£&فهد لا نعلم ما الذي سيفعله الان &£&
&££وهل حقا سيموت سلطان ££&
&£&جاسم هل سيرى اخاه مجددا&£&
£&يا ترى الي الان طلال يحمل بعض المشاعر لزوجته نهى&£
£&&جميع هذا سوف نعلم به الان£&&




كان يركض بسرعه متجه للمستشفى وشايل على ظهره ليلى
وصراخ حواليه الي ميت والي يده منقطعه والدم منثور بكل مكان
وصل وهو تعبان من الركض
يبي يفتح باب المستشفى الي نصه طاح من القنبله
بس للاسف ما امداه يفتح الباب إلا ويحترق المستشفى بكبره
رجع خطوتين عن المستشفى الي احترق كامل
احمد وهو يناظر بحزن المستشفى رجوله ماعاد تشيله طاح بسرعه وطاحت ليلى على الارض
نزلت منه دمعه تدل على معاناته الي عاشها بالايام الي راحت
نزل راسه وهو يقول :اهه هالدنيا مافيها خير
سمع صوت واحد يبكي وراه لف لقى خالد شايل فراس وخالد يبكي من قلب
وزياد ويزيد وراشد جالسين على الارض ويبكون بدون صوت وكانهم ما يبون احد ينتبه لهم
اما وليد بعيد عنهم شوي ويبكي بهدوء
اما سيف وفيصل وسعود ويبكون بصوت عالي مره ومتقطع وخايفين من الي حواليهم معاد يثقون بأحد
نواف وعبدالرحمن وسالم كل واحد يناظر بالثاني ودموعهم تنزل على خفيف
اما سامي الصغير ويوسف جالسين جمب بعض ويبكون ما يدرون وش السالفه
احمد قام ورفع ليلى وقال بصوت حنون :لا تخافون ما دام ربنا معنا احنا راح نكون بخير
ليلى فتحت عيونها بتعب كبير وهي تطالع احمد نزلت من يدينه بسرعه ووقفت بس بسرعه غمضت عيونها من مناظر الناس الي تشوفهم وفي نفسها تقول :ليتني ما قمت عشان ما اشوف ذا المنظر البشع


£&&كما تعلمون ابطالنا هنا استسلموا لدموعهم ماذا عساهم ان يفعلوا غير البكاء&££




<~~نرجع للورى في مكان اخر~~>
كان يركض بسرعه جنونيه ودفع سلطان على الارض وطاحت الحصاه
قام وهو خايف لا يكون صار بسلطان شيء ما حس الا بظربه قويه على راسه من سلطان وهو يقول:فهد انت مجنون كنت بتموت بسببي
فهد مجمد مكانه من الحركه الي سواها وكيف كان بيموت
سلطان لف بسرعه لجاسم الي يبكي بصوت عالي وينادي بإسمه
وقف مكانه بجمود تام ودموعه تنزل على خده جلس على رجوله وفتح ايدينه عشان يضمه جاسم وبسرعه جاسم جاء يركض وضمه
سلطان قال بفرحه:اخيرا اخــيــراااا تكلمت من بعد وفاة أمــ ــ
ما قدر يكمل جملته وهو يتذكر سالفة امه وابوه يوم ماتو وقف بسرعه عشان اخوه ما يشوف عيونه بس انصدم لمى شاف فهد ورجله تصب دم خاف بسرعه وقال:فهد فيك شيء ....يعورك شيء ...اقول لازم نروح المستشفى سلطان استغرب فهد الي ما رد عليه عشان كذا سحبه بسرعه وطلع من المخزن وراح للمستشفى بس وقتها تمنى انه ما طلع ولا شاف منظر الناس الي طايحين وحالتهم حاله مشى بسرعه للمستشفى بس بسرعه احترق المستشفى قدام عيونه تذكر وقتها سالفته امه وابوه


&&£نرجع بذاكره سلطان لورى&&£
كان يوم جميل هادي آمـن
سلطان وهو يلعب بالحديقه ومعاه اخوه جاسم امهم وهي تقول بصوت عالي :سلطان اهتم بخوك جاسم لاني طالعه شوي وبرجع
سلطان:طــيــــــب
طلع سلطان مع جاسم وراحو للملعب الي قريب من بيتهم
رجعت امه بس ما لقته عيالها
فقالت:اخخ منهم وين راحو ......بس الحمدلله الحين اقدر انظف القبو على راحتي..
نزلت للقبو تبي تنظفه بس لمى ادخلت تسكر الباب جت بتفتح الباب ولا حديده الباب مكسوره من الداخل
بس المفاجأه المكان انفجر وامهم داخل القبو رجع ابوهم من الشغل ويوم دخل البيت انفجر البيت
بس المفاجأه الكبيره ان العيال سمعو الانفجار وراحو للبيت بسرعه بس المصيبه يوم شافو بيتهم محترق والدفاع المدني موجود وطلعو شخصين من البيت محروقين جاسم من قوه الصدمه ما عاد صار يتكلم
سلطان بكى بقوه لدرجه انو اغمى عليه


صحى من تفكيره في ماضيه الحزين والمؤلم
بكى وهو يضم جاسم... جاسم قعد يبكي معه
فهد ما قدر يتحمل هالموقف فبكى بسرعه


&£بطلنا سلطان لا استطيع وصف شعوره المحزن£&
&£جاسم ارحمه كثيرا لان معاناته كثيره رغم صغره ولم يحظى طفولته بسعاده&£
&£فهد اثبت لنا شجاعته وطيبته وصداقته القويه&£





<~~نرجع للورى في مكان اخر~~>

كانت تفكر وذهنها مشوش من الي صار تختار مين
راكـــــــان
ولاســــامـــي
ولا مـــحـــمـــد
بس اكيد راح تختار اخوها بس ما هان عليها تترك محمد وراكان بسرعه نادت احد يساعدها ويشيل
معها محمد وراكان وهي سحبت سامي
وصلوا بتعب للمستشفى
بس المفاجأه الي صدمتها هي ان المستشفى احترق بسرعه قبل لا تدخل
ولحظات ولا صار المستشفى رماد قدام عيونها
بكت بصوت عالي وهي تقول :لا ياربي وش اسوي ساعدني يا ربي ساعدني ارفعت يدينها تدعي ربها واكيد ما راح يساعدها غيره سبحانه وتعالى


&£نعم اعزائي هذا الذي استطاعه فعله سناء هو البكاء والدعاء لربها الذي خلقها فما من مجيب غيره&£
&£ركان لا يعلم ماذا يدور حوله من آلام راسه القوي من القنبله &£
&£محمد وسامي غابو عن الوعي وتركوا سناء في موقف لا تستطيع تحمله لوحدها£&






<~~في بلد اخرى~~>
نامت على سريرها بعد ما بكت بكاء كثير
غطتها ماريا بالبطانيه ونامت جمبها على الكرسي
شوي ولا قامت نهى وهي تبكي وتقول :لاا شفتها شفتها انا ادري انها في خطر ابي اساعدها
ماريا ما قدرت تستحمل فبسرعه ضمتها وهي تبكي وتقول:تعوذي من الشيطان
بس نهى ما قدرت تسكت بكت بصوت عالي
طلال واقف برى وقلبه بيتقطع على نهى الي تبكي من قلب


&£نعم اعزائي طلال لا زال يحب نهى ولكن لا نعرف ما سبب قساوته معها&£
£&ماريا رغم معرفتها القليله لنهى الا انها تعتبرها اختها الكبرى£&
£&نهى لا يستطيع احد لومها ولا حتى وصف حالتها المؤلمه£&



$$$وكما نعلم احبتي ابطالنا لا يملكون سوى البكاء $$$
$$والدعاء الى ربهم $$
$$جميعنا عشنا بمواقف محزنه ولكن ليس مثل ما عاشوا هم$$

£&$<انتهى البارت>$&£
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:48 am

~ البارت السابع ~

$$$ كما نعلم جميعنا بأن ابطالنا جميعهم في حاله يرثى لها $$$
$$ وسوف نعلم الان ماذا سيحدث لهم في هذا البارت $$


احترق المستشفى وطاح قدام عيون الكل ما عاد لهم اي امل للنجاه سوى الله سبحانه وتعالى
السكوت عم المكان كلهم نظراتهم على المستشفى الي تحول رماد
نزل المطر عليهم بغزاره بس كل الناس الي حول المستشفى ما تحركوا
سمعوا صرخه لفوا عليها كلهم
سناء تصارخ وتنادي باسم اخوها
الكل تجمع حولها
جاء فهد هو وسلطان وجاسم
فهد استغرب البنت بس عرف راكان ومحمد بسرعه نزل على الارض ومسك رقبه محمد
يتأكد اذا هو حي ولا لا
جاء بيقوم لم تاكد انهم عايشين بس طاح من رجله الي مفتوحه وتنزف
لف وجهه على البنت الي تبكي جمبه ناظر فيها كيف هي تبكي بقوة نزل عيونه عنها
لم سمع احد يناديه من وراء لف بيشوف مين الا احمد وليلى وباقي الاولاد وراهم
جاء احمد وضم فهد وبعد ما ضمه ضربه على راسه وقال بعتاب :فهد مجنون انت مجنون
فهد:لا الثانيه
احمد : لا احلف لك مزاج تضحك وتنكت والناس الي حولك اشكالهم ما تفرح
سكت فهد بس عشان ما يكبر الموضوع
ليلى :من ذولي الي على الارض
فهد:محمد وراكان وهذولي لا تسئليني عنهم لاني ما اعرفهم <<يقصد سناء وسامي
ليلى شهقت بخوف
كمل فهد وقال:تطمني ما ماتوا
ليلى ارتاحت بس لين الحين خايفه لفت على سناء الي تناظر فيهم وتبكي جت ليلى وجلست جمبها تبي تريحها
وتسمع اخوانها يتكلمون

زياد :يووه لين الحين راكان ومحمد ما قاموا اجل تهقى ماتوا
سيف: خل نسوي لهم تنفس صناعي عشان نشوف اذا هم ماتوا ولا لا
سعود: لا لا ما ماتوا الي يموت يطلع لسانه
سيف :اجل خل نجرب ونسوي لهم تنفس صناعي
زياد :اجل في مين بنبدأ وعلى فكره انا ماني مسوي شيء

ابتسمت سناء ابتسامه خفيفه بنفس الوقت خايفه وتبكي بس شافت ابتسامتها ليلى
فقالت :هذا اسمه زياد والي شعره اشقر سعود والي عيونه بنية وفاتحه وشعره اسود وناعم هذا سيف
سكتت سناء وما قالت شيء اكتفت بس بابتسامه

قام محمد وهو تعبان وراسه يعوره وبعض الخدوش الي في يده تعوره

احمد ناظر فيه بس ما علق
ليلى قالت بشوق وخوف :الحمدلله على السلامه كيفك الحين تحس انك تحسنت
محمد مو فاهم شيء قال:وين انا اهه راسي يعورني
ليلى:اسم الله عليك
احمد بظبط اعصاب :ما تحسين انك تماديتي ولف عنها وراح لفهد وشق بلوزته ولف بها رجله
ليلى سكتت وتفشلت وشالت بقلبها على احمد

سناء ضحكت وقالت: مين ذا الي فشلك والي خايفه عليه
ليلى بعصبه: هذا ا حــ ــمـ ــد وهذا محمد
سناء :هههههه طيب وش فيك مقهوره
ليلى:ما فيني شيء
سناء كانت تبي ترفع ضغطها وتوها بتتكلم الا وسمعت اخوها يكح لفت عليه بسرعه ورفعت رقبته
فتح عيونه ببطئ وشاف اخته رجع وغمضها وجلس وقال وهو مغمض عيونه :هذا ابوي انا ادري والله يا سناء ان يندم قد شعر راسه على الاشياء الي سواها بالناس

سكتو كلهم مو فاهمين كلام سامي
قام سامي وراح قامت سناء وقالت :سامي وش ناوي عليه
سامي سكت ووقف مكانه
سناء :سامي قلت انا وش ناوي عليه
ليلى ابدا مو فاهمة شيء هي ومحمد والاولاد طبعا احمد ما كان جالس معهم هو وفهد وجاسم وسلطان راحوا بعيد وجلسوا لحالهم

سامي :سناء انتي خليك عندهم اصلا انا ما عاد ابيك تجين معي
سامي راح عنها بعد ما سمعها كلام حرق لها قلبها على اخوها الي تخلى عنها
وما كان ناوي انه يلف الا من بعد صرخة سناه لف بسرعه ولقى احد ماسك سناء ومتلثم ومعه مسدس
ركض عندهم

الرجال لم شاف سامي قال : هلا بولد الارهابي
كلهم ناظرو فيه
جاء احمد من بعد ما شاف الرجال الي معاه مسدس :وقال من انت نزل اللثمة
شاف احمد المسدس وقال: هذا نفس مسدس الارهاب
قال الرجال:عرفتني
احمد:ما اعرفك ولا اتشرف
قال:عموما بذكرك يا ليلوه
احمد بصدمه :ناصر
ناصر :كيف عرفتني يا الذكي
احمد :ما يبيلها ذكاء لان الوصاخه تنعرف بسرعه من ريحتها
ناصر ما استحمل وقال:اسمع يا سيد احمد بتندم اولا على موت ابوي وثانيا على سبتك لي
احمد :اجل عظم الله اجرك مع انك ما تستاهل ولا حتى ابوك يستاهل
ناصر بعصبيه:ايا الخسيس اقول تجهز لموتك لانك انت ثاني من بتموت بهذا المسدس
احمد بخوف :اجل من الاول
ناصر :سناء
سناء وهي تبكي تقول:وانا وش دخلني تقتلني
ناصر:ابوك موصيني اقتل عياله
رفع المسدس على راسها وهو ماسك رقبتها ما حس الا بضربه قويه على خده لدرجة انه طاح على الارض
قال راكان بعصبيه :الا سناء حبي الوحيد لا احد يقرب منها
رفع ناصر المسدس وهو على الارض وصوبه اتجاه راكان وقال : حظك زين يا احمد بتكون ثالث من يموت
ضغط على الزناد وضربت بقلبه طاح على الارض بدال راكان لانه وقف قدام المسدس شهقت سناء وقالت بصراخ وبصوت مبحوح :ســ ــ ــــــامـ ــــــ ــــي

راكان مجمد مكانه ما قدر يتحرك. لانه باللحظه هذي تذكر كل شيء صديقه وحبه الاول كل شيء فقده بذاكرته
تذكر امه المريضه الوحيده مافيه له في هذي الدنيا الا هي
سناء قربت من اخوها ببطئ جلست على ركبها وقالت بكلمات متقطعه:ســ ــا مـــــ ــ ـي انــت ما راح تموت صح
سامي وجهه اصفر قال وهو يكح:راكان انتيه لختي كح كح وصيتي لك انك تتنتبه لها كح كح اهههه ولا تخلي ابوي يوصل لها ويقتلها زي ما قتلني
سناء وهي تصارخ على اخوها:انت مــ ــاراح تـــ ــمـ ـ ـووت
قال اخر كلماته وهو يناظر اخته :اشهد ان لا الله الا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله
غمض عيونه وصار جسمه بارد وثقيل
سناء وهي تبكي :سامي ســــــــامـــــــي لا اعرف انك تمزح علي سامي لا ياربي ســـ ــامــ ـــ ـي قوم قــــــوم لا تخليني قالت بصوتها المبحوح:ســ ــ ـامـــ ـي مين الي يحميني من بعد الله غيرك سامي قوم لا تموت سامي

ما تحملوا ابطالنا فحاولوا انهم ما يبكون بس الوحيده الي بكت هي ليلى
جاء راكان وسحبها من عند اخوها سناء بعصبه وبكاء :وخر هذا اخوي لحد يلمسه هو ما مات
مسكها بيدينه الثنتين عشان ما تقدر تروحله وتبكي اكثر راكان :سناء سناء ســـــنـــــــــــاء
سكتت لف وجهها عليه وقال :هذا الي كاتبه الله بس والله ان يندم ناصر
سناء :بيندم ابوي لو هو بين الحياه والموت ما ساعدته بقتله زي ما قتل لي احلى شيء بحياتي الي هو اخوي
وقبله امي الله راح يكون معنا لان الله مع المظلوم ونـــ
لفت سناء تدور ناصر بعصبيه بس ما لقت اي اثر له غير المسدس ومكسور
قالت في نفسها :بتندم وانا الي بقتلك وبتشوف يا ابوي اصلا خساره فيك كلمه ابوي
قعدت تبكي بخوف من المستقبل بدون اخوها الي تحبه

&&اليوم كان يوم حزين ومؤلم بالنسبه لابطالنا&&
$$مات سامي وترك خلفه ذكرى لن تنسى بمساعدته لاخته وراكان ترك خلفه حزن كبير في قلب اخته الصغيره وفي قلب راكان وجميع ابطالنا ومن شاهد المنظر $$
££سناء لم تتقبل الصدمه ووعدت نفسها بقتل اباها الذي كان سبب في موت اخيها££
&&راكان تذكر سامي ولكن بعد فوات الاوان &&

انتهى البارت
توقعاتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:49 am

~البارت الثامن ~

&£في صباح يوم جميل مشمس من بعد ليله ممطره وحزينه استيقظوا ابطالنا من النوم ما عدى خالد نايم£&

سعود:هيي خويلد خلادات قوم من النوم
زياد:لا اعجبتي خلادات
سيف:امانه يا سعود من اي بلد انت جاي
سعود وهو رافع حاجبه ويناظر سيف على جمب قال:من نفس بلدك
زياد:ههههاااي حلوه اعجبتني يا سعود
تفشل طبعا سيف وقام يلعب مع فراس كانه ما سمع
زياد:هههههه لا تحاول تصرف
سالم يستغبي:كيف يعني تصرف خل اتهجاها تــ صــ ر ف هذي الكلمه تعني المجاري ولا وش
سيف :انطم انت وياه بالله انت تسوي نفسك تستغبي ولا انولدت كذا غبي

خالد قام وهو معصب وقال :مكن تسكتون كفايه والا بقوم واعطي كل واحد كف يطيره
سيف بعناد :لا وهذي جلسه ورني وش بتسوي
سعود:كفو وايه وانا بجلس
زياد قام يصارخ بصوت عالي ويقول:احــــنـــا مـــــــا رااااااااح نـــــقــــوم لما تــــــقوم انــــــت
خالد وهو يقوم معصب اخذ حذيانه الي مشققه وملعوب فيها من الظروف الي مرت عليهم :انا الغلطان الي نايم عندكم

راح جاء احد ومد يده تحت فراش خالد وسحب شيء وراح بسرعه
:الحمد لله محد شافني
جاء صوت من وراه :راشد وش تسوي
لف بسرعه وخبى الشيء الي معه وراء ظهره عشان ما يشوفه
راشد:احـــــمــــــد
احمد :ايه احمد سألتك انا وش الي مخبيه وراء ظهرك
راشد بخوف:و لا شـــ ــيء
احمد رفع حاجبه وقرب منه ورفعه فوق وطاح منه مسدس احمد بصدمه :وش ذا
راشد وهو يقطع الكلام :مــ ـــ ـســد س
احمد وهو معصب:اعرف انه مسدس بس وش جابه معك
راشد:لقيته مع خالد
احمد رفع المسدس وشاف فيه علامة الارهاب قال بصوت واطي:معقوله خالد من الارهاب

&&&هل حقا خالد من الارهاب&&&&



~~~~~~~
راحت للمطار وقفها وقال :وين بتروحين
نهى:طلال لو سمحت مالك دخل انا بروح للبنت اختي
طلال وهو يوقفها :خبله انتي ما فيه طياره بتروح لبلد كله حروب
نهى وهي تبكي:عادي لو اروح بسياره
طلال وهو معصب:انتي تبين تموتين
نهى :ليش يهمك اصلا انت كنت تتمنى موتي
طلال:من قال
نهى: انت كنت دايم تقولي تموتين ولا تكونين عقيم وانت ناسي انك انت سبب عقمي

~طلال وهو يتذكر ماضيه~

دخل وهو فرحان لدرجه لا توصف بس انصدم يوم شاف واحد منسدح على السرير وهي طالعه من الحمام بالروب حقا
ومسك الرجال وطقه بقوه بعدها انحاش راح لنهى ورفسها مع بطنا وطاحت بسرعه وقعد يطقها بقوه لين اغمى عليها جت الخدامه وشافت المنظر ودقت على الاسعاف ووصل وشالها
ركب معها بالاسعاف وهو ندمان على الي سواه دخلت العنايه المركزه طلع الدكتور
قال طلال:وش صار دكتور
الدكتور :انت زوجها
طلال:ايه
الدكتور:زوجتك تعرضت لضرب قوي مما سبب بموت الجنين
طلال بصدمه:جنين
الدكتور:ايه جنين وبعد الضرب سبب لها عقم
طلال بصدمه اكبر من الاولى:عــــــــ ــــ ـــقــ ـ ــ ـــم

صحى من تفكيره وقال :ايه بس انتي خنتيني
نهى: لا ما خنتك
طلال وهو يرفع يده بس ما يبي يطقها:كيف تقولي لا وانتي طالعه من الحمام وهو نايم على السرير قولي كيييييييف
نهى :والله انــ سكتت وبعدين قالت :حتى لو احلف ما راح تصدق عن اذنك بروح ادور بنت اختي
راحت وعطته ظهرها ودورة سياره توديها

&&خاب ظن نهى بطلال لانه ظن انها تخونه&&
&وكيف لنهى بأن تقول انها بريئه وهو نظر للموقف بعينيه&
&&&واذا كانت بريئه ماذا يفعل ذاك الرجل على السرير&&


~~~~~~~~~
قامت من النوم وجمعت اغراظها بتروح
قال:وين رايحه
قالت:بروح ادور على النذل
قال :خلاص بروح معك
لفت عليه وقالت:لا ما ابي اخسرك زي ما خسرت اخوي
راكان:وتبين تروحين لحالك لابوك
سناء: ايه اروح ولا تروح وتموت
راكان :طيب كيف بتلقينه يمكن يطول الوضع
سناء: عادي لو اقعد سنه اهم شيء القاه
راكان :طيب وين بتنامين
سناء:في اي مكان اهم شيء انت ما تتأذى
طلعت سناء، جمع اغراضه بسرعه الي هي ثوب متشقق ومغبر وخبز وتمر ودفتر وقلم وحطهم بقطعه قماش ولفها وحط القماش بخشبه وشالها على كتفه وراح لحق سناء

&&راكان هل فعلا سيتخلى عن اخوته من اجل سناء&&
&&وماذا سوف تكون ردت فعل ابطالنا&&


~~~~~~~~~~~
راح له معصب ومسكه من رقبته وقاله :نثق فيك وفي الاخير طلعت ارهابي
خالد وهو يبعد يدين احمد:هـــي انجنيت
احمد :لا والله ما انجنيت انت الي انجنيت
خالد:ممكن اعرف السالفه
راشد:المسدس الي كان تحت فراشك
خالد بهدوء:وش فيه
احمد مو مستوعب:وش فيه
خالد:ايه هذا مسدس ناصر لقيته منكسر وصلحته ولقيت في رصاصه وحده
احمد: يعني انت مو ارهابي
خالد مات ضحك:من جد انت تتكلم
احمد:وانا وش دراني اقول اسمع
خالد:هاا قول
احمد:اسف
خالد:متقبل اعتذارك بس كأن في واحد يحب يفتش وما اعتذر
راشد بملل:اسف زين
خالد يقلد طريقه كلامه:مقبول زين
احمد قعد يقلب المسدس ويحوس فيه لما لقى شيء طالع كانه ورقه سحبها من تحت لقاء خريطه
ومكتوب فوقها
خالد:مخبأ سري

&&مخبأ ولمن يكون هل يعقل بأن يكون لوالد سناء ومن سيذهب اليه جميع هذا سوف نعلم به بالبارت القادم&&

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:51 am

<~البارت التاسع~>

&&اعزائي كما ترون بأن ابطالنا مشتتين الي الان &&
&&هل ستنكشف الاسرار المخبأه لهم ام ماذا&&
&هل سناء ستفعل المستحيل لقتل اباها وهل يستطيع احد بأن يقتل اباه&
&احمد ما الذي سيفعله حين اكتشف المخبأ السري &
&&جميع هذا سنعلم به الان&&

دخلت سياره قديمه ومقاعدها مشققه قالت :ممكن توديني لبلدة .......
ابتسم على جمب وقال :ايه
استغربت انه وافق على طول
وكان فيها نوم شوي ما حست الا بمنديل على وجهها حاولت تبعده بس ما قدرت لين اغمى عليها
الرجال:ههههههههه قلت لك انتي لي يعني لي مو لطلال الزفت وطلال راح يجيه شغله
مشى بسيارته حوالي 600 كيلو ودخل مكان مهجور البوابه كانت من حديد مصدي انفتحت البوابه وكان صوتها مزعج قامت من صوت البوابه خافت وقالت :وين انا فيه
قال :ما تذكرتيني يا نهى
نهى: لا من انت وين احنى فيه
قال :انا وصلتك للمكان الي انتي تبينه
نهى :طيب بنزل
قفل ابواب السياره وقال: ما فيه
كانت بتكلم بس خافت من شكل المكان الي دخلو فيه بالسياره غابه اشجارها ميته وبدون اوراق
وكان فيها صوت بومه شوي بدأ يوضح بيت بعيد بس كان يخوف كان كبير مره وانواره طافيه والشبابيك حقته مكسره حست بخوف وسكتت وقف وفتح الباب حقه وراح بعدها وفتح بابها وقال :ما تذكرتيني
نهى بخوف من المكان :لا
قال:انا ابو سامي وليد حبيبك السابق

$&لا هل يعقل بأن هذا الشخص الحقير كان حبيب نهى السابق&$




~~~~~~~~~
كانوا يمشون جمب بعض مسك يدها وناظرها قال :سنــاء احــ (شوي الا صوت من وراهم:وش تسوون
سحبت يدها منه بسرعه وقالت:لا ما نسوي شيء الا انتي وش الي تسوين يا ليلى هنا
ليلى رفعت حاجبها : متأكده اخف قطعت عليكم سالفه مهمه
سناء شافت محمد جاي وشايل اغراض سناء بخبث:الا قولي انتم وش تسوون
ليلى استحت وقالت:ما نسوي شيء اقول راكان وش فيك تشيل ذا على كتفك
راكان:بروح مع سناء
محمد بصدمه :تروح
راكان:ايه سناء اذا راحت لحالها يمكن تموت
ليلى سحبت سناء وقالت :ما فيه بترجعين وتقعدين معنى
حاولت تتكلم وترفض بس ما قدرت مانعتها ليلى وساحبتها لما وصلو البيت الي هو عبارة عن بيت من طين
دخلو من الباب وسمعو

احمد يقول :وعرفنا مخبأك والحين بتموت على يدينا
سناء حست انهم لقو ابوها قالت:لقيتوه
احمد لف مصدوم وخبأ المسدس بسرعه ورى ظهره ودخله في جيبه
راشد :ايه لقينا
سناء ما اهتمت كيف لقوه وقالت:طيب وش ننتظر خل نروح
احمد:طيب بس الي بروح انا ومحمد وراكان وراشد وخالد
سناء :انا بروح انا الي ابي اقتله
راكان:لا مافيه روحه بتقعدين هينا
ليلى:لا انا بعد بروح مو على كيفكم
احمد بذكاء:لا يا راكان هذي خطه زينه خل يروحون معنا عشان نخليهم طعم
محمد بعصبيه :لا ونعرض حياتهم للخطر
ليلى:ايه انا رجلي على رجلك يا محمد
سعود دخل عليهم وقال :واحنا بعد
احمد:كيف سمعت انت الي نقوله
سعود :كلنا ورى الباب ونسمعك
ناظر احمد ورى الباب ولقاهم كلهم موجودين
احمد بإستسلام قال :خلاص تعالو كلكم معنا الساعه 11

&&&ما اللذي يخطط له احمد وهل حقا سيجدون ما ذهبو للبحث عنه&&&
&وهل سناء ستقتل اباها حقا&&

~~~~~~~~~
كان يمشي ويفكر في نهى ما حس الي بظربه جته مع بطه وطاح بسرعه رفع راسه لقى شخصين طويلين وعراض وعظلاتهم كبيره قال الاول:والله يا طلال انك بتنضرب
الثاني :ايه لين تموت
قام يبي ينحاش .
وبسرعه مسكوه وطقوه بغى يموت شوي الا الشرطه جايه تركوه وهربوا جاء الاسعاف ونقل طلال
للمستشفى



~~~~~~~

قال:قلت لك انزلي
هي :لا ما ابي كيفي
قال بعصبيه :كذا يا نهى
سحبها من يدها ودخلها القصر القديم شكله من داخل يخوف كان في اعمده طايحه ومظلم
نهى:وين بتوديني
ابو سامي :لموتك
خافت وقال في نفسها :معقوله هذا وليد لا لا ما اتوقع هذاك كان طيب وهذا عكسه تمام
وكيف جاله ولد صح كان متزوج بس هو ما يقدر يجيب عيال
وقف تفكيرها فجأه لما دخلها غرفه كلها دم وناس مقتوله قال:شفتي الدم هذا راح يصير لك نفس ما صار لهم
بعدته بقرف:انت انسان حقير واطــ
ما كملت كلمتها الا عطاها كف قال:انتي الواطيه كيف تتركيني بسبب اني ما
ما قدر يكمل الكلمه قالت:ابدا ما راح اتزوج انسان يبي ينتقم من الناس ويقتلهم
عطاها كف وقال :بس هم ظلموني
قالت: في شيء اسمه قانون اخذ حقك منهم
وليد وهو يظحك بستخفاف :ههاها قانون لا انا اعرف اخذ حقي بنفسي والحين باخذ حقي منك ومن كل الي ظلموني والي حتى ما اظلموني

&&نعم الشر والحقد أعمى بصره لدرجه انه يريد الانتقام من الذي ظلمه والذي لا يريد &&
&هكذا هي الحياه تزرع في قلوبهم الحقد وتنشره في كل مكان ما ذنب هؤلاء الناس الابراء لا يستحقو كل ما يحصل لهم هل الطيبه والموده ليس لها وجود ام قضي عليها من قبل ناس تريد ان تشبع رغبتها .........ولكن سوف اقول لهم انك لن تحصل على السعاده ما دمتم تردون ارضاء رغباتكم &



~~~~~~~~~~~~
الساعه 11:15

وصلو باب كبييير وكانت البوابه مفتوحه استغربوا ان مافيه احد يحرسها
راكان :احس بشيء غريب
محمد:احمد انت متأكد انو هذا المكان
احمد:ايه متأكد
راشد :وهو يطالع الورقه ميه بالميه

ليلى تقول لسناء:المكان يخوف مره انا شكلي بقعد هنا ما راح ادخل معهم
سناء :مو اخوف من ابوي عادت الكلمه بس بصوت واطي: مو اخوف من ابوي يا ليلى
ليلى ناظرت فيها بحزن قالت :اتمنى يا سناء انك تاخذين حقك منه
نزلت سناء راسها بحزن تمنت ان هذا مو ابوها من قلب تمنت ذا الشيء

احمد وهو يفتح الخريطه ويوريهم البيت تجمعوا كلهم عليه قال:اسمعو انا وراكان وراشد بندخل من الباب الخلفي للبيت عشان ندور ابو سامي اما انت يا محمد وسناء وليلى وخالد وفهد بتدخلون من الباب الامامي يمكن يكون فيه حراس فانتبهو اما سعود وزياد وسيف بروحون للمخزن اما وليد يزيد فيصل نواف عبدالرحمن ريان سالم سامي يوسف فراس توقفون قدام البوابه لما نطلع واذا ما طلعنا من ذا المكان روحوا واطلبو المساعده

قالوا كلهم :حاظر
لف احمد وراشد وراكان بروحون

وقف احمد وناظر ورى في اخوانه الي ما جابتهم امه ناظر ليلى بعدها محمد وخالد وفهد
وبعدين ناظر سعود وزياد وسيف ابتسم لانه كان يسميهم الثلاثي المرح وبعدها ناظر وليد ويزيد وفيصل ونواف وعبد الرحمن وريان وسالم وسامي ويوسف وبعدهم ناظر فراس تجمعت الدموع بعينه بس كتما وراح لفراس وباس راسه وقال :انتبهوا لنفسكم انا يمكن كلكم تكرهوني من اسلوبي المغرور والمتكبر بس انا اسف لاني احبكم انتم غيرتوني للافضل يا اخواني ما راح انسى ابدا المواقف الحلوه الي مرت علي انا اسف جد جد انا اسف

محمد :قابلين اعتذارك وانت واحد لو يرجع بي الزمن راح اتمنى اني اتعرف عليه مره ثانيه
فهد وهو يمسك كتف احمد:افا عليك اذا ما سامحناك من نسامح
سعود : اقول احنا ما بينا اعتذارات والاخو ما يعتذر من اخوه
سيف وزياد مسوين حبتين ويقولون:سامحناك مرتين مو مره
خالد ابتسم وقال:من قدك كلهم مسامحينك روح والله معك
راكان :يله مشينا
احمد لف بيروح قالت ليلى:الله معك يا خوي وين ما كنت

وقف شوي بس ما التفت هزته ذا الكلمه ما يبي يفارقهم مشى بشويش لين وصل للبوابه وفتحها بعدها كل واحد راح للمكان الي وصاهم عليه احمد




مشى احمد وراكان وراشد في المزرعه حقت البيت بس كان المسافه طويله وهم يمشون سمعوا صوت ورى الاشجار ما حسوا الا واحد يركض متجه لهم ومعه سكين وبسرعه وخر راكان ومسك الشخص مع يده الي فيها السكين ورجع السكين في بطن الشخص طاح بسرعه كان لابس قيناع على وجهه جاء راكان وشال القيناع
احمد ناظر الشخص وانصدم



~~~~~~~~~~~
كانو يمشون وخايفين لما لقوا المخزن كان الباب كبير ومسكر حاولوا يفتحونه بس ما قدرو كلهم فقدوا الامل الا زياد قعد يحاول
سيف قال بتعب من المحاوله:هيي زياد والله لو تقعد سنه تحاول ما انفتح الباب قوي
زياد قال :اصصص تسمعون
سعود:لا
زياد قال بخوف: فيه احد بفتح الباب من داخل
سعود قام من بعد ما سمع قفل الباب ينفتح ركضوا كلهم وراحو ورى صناديق وقعدو يناظرون
شافوا اثنين يركضون ومعهم سكاكين خافو اكثر قعدوا شوي لين راحو الشخصين وراحوا للباب لانهم الشخصين طلعو وخلو الباب مفتوح

سيف بخوف:وش ذا الشيء الي خلاهم يركضون ومعهم سكاكين لدرجه انهم نسوو باب المخزن مفتوح
سعود بخوف اكثر من سيف :لا يكون لقوا احد من اخوانا
زياد بعصبيه: اقول لا تفاول انت وياه ويله هذي فرصتنا عشان ندخل
دخلو المخزن وكان المخزن كبير وواسع والصناديق كثيره فيه ومرتبه وفيه ممرات بين الصناديق
لفو كلهم لانهم سمعو احد يمشي بسرعه دخلو في الصناديق الفاضيه وكل واحد بصندوق والصندوق مخرم يعني يقدر يشوف الي برى بس مو بظوح
جا الرجال وهو يأشر لصديقه وقال بصوت عالي:تعال شيل الصناديق ذي وحطها في اي مكان عشان بنحط بدالها قنابل تو وصلت

سيف يقول بصوت واطي:ياربي وش يسوون ذول
سعود ما يدري وش يقول سيف عشان كذا سكت وما رد عليه
قال زياد :سيف اسكت عشان ما ننكشف
الرجال سمع شيء في الصندوق راح له وكل شوي يقرب من الصندوق زياد وسيف وسعود يشوفونه وهو يقرب ويدعون ربهم انه ما يكشفهم وصل لصندوق وحط يده عليه عشان يفتحه و ـــــــــــــــــــ

&&هل سيمسك هذا الشخص بسيف وسعود وزياد&&

~~~~~~~~~~~~~~
كانو يمشيون وفجأ شافوو اثنين متجهين لهم ومعاهم سكاكين لف وظرب يد الاول وطاحت السكين بعدها مسك يده وحاطها وراء ظهره
وقال :فهد خالد الثاني لا يهرب
كان بيهرب بس فهد مد رجله وطاح الرجال وجاء خالد ومسك يدينه عشان ما يتحرك
فهد :ما راح تنحاش عزيزي لين تخبرنا وين زعيمكم الحقير
الرجال :لا ماراح اتكلم
جاء محمد له بسرعه وعطاه بوقس قوي وقال :بتتكلم ولا اطلع الكلام من عيونك
قال:طيب طيب هو في القصر في غرفة التعذيب
سناء تسأل بخوف :متاكد
الرجال :ايه واذا تبين اسئليه واشر على الشخص الثاني الي معه
خالد رفع حاجبه فوق ونزله يعني جاوب قال الرجال:ايه صادق
محمد لف على ليلى وشافها مسكره عيونها وضامه سناء
محمد قال:ليلى دورو اي شيء نربط فيه ذول
ليلى:حاظر
بسرعه جابو لهم حبل لقوه جنب بير
خالد بذكاء:وش اسمائكم
الاول :لؤي
اشر على الثاني وقال:وانت
الثاني :اياد
محمد:بالله ليش تسأل
خالد:يا غبي بتشوف الحين
لف على فهد وقال ساعدنا بنزل ملابسهم
ليلى وسناء انصدموا
خالد وهو يضحك :هههههههه وش فيكم بنزل ملابسهم عشان نخدع حرس الباب
محمد طقه مع راسه بفرح:والله انك داهيه انت واحمد
خالد بشوفت نفس :اقول نزل ملابسهم وانت ساكت
ونزلو ملابسهم ولبسوها محمد وخالد
قال فهد: وانا وش اسوي
خالد:انت كانك اخو ليلى وليلى كانها كانت تخطط مع سناء كيف بذبحون ابو سامي عشان كذا مسكناها فهمت
فهد :وهو يصفق برافوو
خالد:محمد جيب الحبل الزايد عشان نربطهم كلهم مع بعض عشان ما يشكون
جاب محمد الحبل ولفه عليهم وراحو للباب كان في حارسين كبار
كان محمد بالاول والاخير خالد بالوسط ليلى وسناء وفهد مربوطه يدينهم
مشوا ووصلو الحارسين وكملوا مشي على اساس انهم ارهابين وقفهم الحارس
وقال:هيييي وين رايحين
خالد وهو يرفع حاجبه :اعرف من تكلم بالاول
الحارس الثاني عصب وقال:هييي انت الي اعرف من تكلم ومن انتم
محمد :انا لؤي
خالد :انا اياد
عرفهم الحارس الاول وقال:ليش جايين هنيا مو وضيفتكم تحرسون المخزن ومن ذولي الي ماسكينهم
خالد:هذي بنت الزعيم والباقين متفقين معها بقتل الزعيم
الحارس الثاني :لا ما فيه تدخلون هذي اوامر
سناء بعصبيه:شوف انت وياه قصم انما دخلتوني لاذبحكم فاهمين
الحارسين خافو منها لانها بنت الزعيم خلوها تدخل
فتحو لهم الباب ودخلو لم دخلوا فهد بفرحه قال :الحمدلله واخيرا دخلنا
سناء:طيب فكوا الحبل الي بيدينا
خالد راح وفك الحبل حقهم وصارو يمشون في القصر المظلم لين لقو غرفه نورها مشغل فتحوا الباب بخفيف وسمعو واحد يقول :انا مو مهم عندك
هي :لا المهم عندي هو بنت اختي وبس لو سمحت بروح ادور ليلى
ليلى لما سمعت اسمها خافت وقلبها صار يدق بسرعه فجاه انفتح الباب تاقبلوا نهى وليلى
نهى بصدمه :لـــــــيــــلـــــى


&&نعم اعزائي كان هذا لقاء ليلى بخالتها &&
&هل ستتقبل ليلى خالتها ام ماذا&&
£وماذا ستكون ردت فعل نهى جميع هذا سوف نعلم به في البارت القادم£
طلال وش بيصير له بموت ولا لا؟؟
احمد من الي شافه وخلاه ينصدم؟؟
سيف وسعود وزياد بيمسكهم الشخص ولا لا؟؟
وش ردت فعل سناء لما لقت ابوها ووش راح يحصل؟؟
ليلى بتسامح خالتها على هالمده الي تركتها فيها ؟؟
نهى وش راح تقول لليلى عشان تسامحها ؟؟
ابو سامي راح يموت ولا راح يهرب كعادته؟؟
$$انتهى البارت$$
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farraj
مشرف منتدى القصص
مشرف  منتدى القصص


الدوله : السعودية

الجنس الجنس : ذكر

الابراج : العذراء

الأبراج الصينية : النمر

عدد المشاركات عدد المشاركات : 357

نقاط النشاط نقاط النشاط : 613

تقيمى تقيمى : 1

عمرى عمرى : 18

تاريخ انتسابى : 29/07/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس أكتوبر 10, 2013 8:54 am

~><>البارت العاشر #والاخير#<><~

&& بدت الامور بالتعقيد ماذا سيفعلون ابطالنا&&
&& لقد تقابلوا نهى وليلى وسناء وابيها وليد &&
&هل سيمسك الشخص بزياد وسيف وسعود&
&ومن ذلك الشخص الذي انصدم منه احمد&
&&يا ترى هل ستنكشف الاسرار ام ماذا سوف نرى الان&&

عصب وظغط على السكين الي في بطنه برجله وقال :تفو عليك وثقت فيك وفي الاخير تطلع ارهابي صدق انك حثاله يا سلمان
راكان مو مستوعب هو وراشد من هذا سكتوا وقعدو يناظرون
سلمان وهو يتألم ضحك بسخريه :هاهاها مسكين اهلك ماتوا لا انت ولا اهل الحثاله الي معك وتبي اعلمك من ذبحهم ايه انا الي ذبحتهم
احمد وهو شوي ويبكي مو مصدق الي يسمعه طلع السكين من بطن سلمان ورجع ودخلها مره ثانيه في قلبه
راكان مسكه وهو مو مستوعب الكلام الي قاله سلمان
سلمان قعد يشاهق وينتفض جسمه صار جثه خامده ومات
راشد ما صدقه وقال:ماني مصدق ابدا ماني مصدق
احمد وهو خايف من الكلام الي سمعه:لا لا مستحيل
راكان :امش انت وياه وخلونا نكمل خطتنا وصلنا للباب الخلفي
ما تحرك احمد ولا راشد عصب راكان ومسك يدينهم وقام يمشي فيهم فتح الباب وكان المكان مظلم ومشوا في الممر الواسع والطويل ولما وصلو نهايت الممر كان قدامهم غرفه مفتحوه وعلى يمينهم ممر ثاني طويل
راشد دخل الغرفه شاف مكتب ومكتبه مليانه كتب جمب المكتب
وراح جلس على المكتب وقعد يفتش في الدرج الاول
راشد شاف كتاب صغير ولون غلافه اسود مكتوب عليه يوميات وليد
راكان بعصبيه :راشد هذا مو وقت لعب
راشد :راكان لقيت كتاب مكتوب عليه يوميات وليد
احمد فتح عيونه على الاخر وقال بسرعه:عطيني اياه
راكان وفوق راسه استفهامات : تعرفه وليد هذا
احمد:ايه سلمان الحقير قالي مره ان زعيم الارهابين الي هو ابو سناء اسمه وليد
راشد راح وعطاء الكتاب احمد وفتح الكتاب وقعد يقرأ هو وراكان وراشد

اول صفحه 1

ههههههههه اليوم تخلت عني نهى
ههههههههه ماني مصدق ابدا
بس بتندم
مو انا الي تهجرني
راح اسرق ليلى الـ..... منها وبتشوف


احمد عصب من الي قراه وقال:خسيس بتفرقت بين ليلى وخالتها
فتح الصفحه الثانيه

الصفحه2

اليوم تزوجت نهى
وسافرت وضاعت ليلى منها
طبعا انا الي خليتها تضيع هاهاهاهاها
وعطيتها ناس يعذبونها
وهذي اول خططي عشان انتقم منك والباقي جاي


الصفحه 3
اليوم انتقمت من ابو راكان الـ........
وخليته يموت هاهاهاهاها
هاهاها وخليت ولده يفقد الذاكره
اجل انا يقوم ويسجني عشاني افكر في الارهاب



راكان تذكر انه فقد الذاكره وما استرجعها الا يوم مات سامي وتذكر موت ابوه في حادث سياره لان واحد بسياره ثانيه دفعهم على الرصيف لما انقلبوا وبعدها امه مرضة من سمعت وفاة زوجها سامي عصب وقال :خسيس بتندم وبتشوف
احمد:اسكت خل نكمل


الصفحه 4
اليوم تزوجت ام سامي عشانها غنيه
وفلوسها بتساعدني في احتلال بلدة الـ......
راح اقتلها وبعدها اسرق فلوسها
واقتل اولادها بس ابيهم لين يكبرون
يمكن يساعدوني واذا ما ساعدوني بقتلهم

راكان بدون استوعاب:يعني هذا مو ابو سناء
راشد:صدق ما قد شفت اوصخ منه
احمد فتح الصفحه الخامسه


الصفحه5
اليوم خليت طلال يضربني بإرادتي
عشانه شافني منسدح في سريره
وزوجته الي مفروض تصير زوجتي
توها طالعه من الحمام وهو توه داخل
خليته يضربها وخليتهم يكرهون بعض
وخليتها بعد تصير مثلي ما تجيب عيال
هاهاهاهاهاها

الصفحه 6
اليوم احرقت ابو جاسم الــ......
لانه هو الوحيد من بين الحكام ما صوتلي
خليته هو وزوجته يحترقون
اولاده كانوا طالعين برى للملعب
كنت اتمنى انهم ماتوا مع اهلهم
بس احسن شيء سويته خليتهم
يتيمين وانا راح اذبحهم يوم من الايام
هاهاهاها


الصفحه 7
اليوم استولين على البلده
وقبظت على الي ظلموني
وما خلوني اصير رئيس للبلده
وحطيتهم في قبو تحت الارض بين الجبال
وخليتهم يتعذبون من الحر والجوع
والارهابين الي يضربونهم


الصفحه 8
اليوم استغليت ناصر وخليته
يقتل سامي لانه اذا ما نفذ الي ابيه
راح يموت زي غيره
وباقي سناء عشان فلوس
امهم تجي كلها لي
ههههههههههههه

احمد : صدق انه انسان قذر ووصخ اخخخ بس متى القاه ويموت على ايدي
راشد بخوف سمع خطوات تتجه لهم
راشد بصوت واطي:فيه احد جاي
دخلوا الغرفه احمد بأستغراب:جاسم وسلطان
سلطان بفرحه :انتم كيف جيتوا هينا لا يكون مخطوفين زينا
جاسم :ايه مسكنا واحد متلثم
راكان:وين كنتوا قبل ما تنخطفون
جاسم:كنا ببيتكم
راشد:وش تسون في بيتنا
جاسم :ندور على فهد
احمد:طيب امسك الكتاب ذا يا سلطان واقراء الصفحه 6
قعد يقرأ سلطان وانصدم قعد يبكي بسرعه وقال والله ان يندم
جاسم شاف اخوه يبكي وبكى معه


&&انكشفت الاسرار ولكن هل سينكشف وليد وهل سيموت فل نكمل القراءه لنرى ماذا سيحصل&&



~~~~~~~~~~~~~~
دخلت المستشفى تركض راحت وسألت عنه قالوا لها انه في العنايه المركزه
شهقت وراحت تركض وهي تعدعي ربها انه يكون بخير
وصلت للعنايه وقفت لانها تعبت من الركض
طلع الدكتور وقالت ماريا:دكتور طمني طلال عايش ما مات صح قول صح
الدكتور بحزن من شكلها قال :عظم الله اجرك
جلست على الارض منهاره من التعب والحزن وقالت بصوت يرتجف:مــ ــ ــات لا ياربي لا
بكت وهي لامه نفسها وخايفه

&&&&ما اصعب الفراق فكيف هو الفراق الابدي &&&&
~~اسأل الله بأن يغفر لي ولكم ولجميع المسلمين امـــــين~~



~~~~~~~~~~~~~~~~~~
سحب يدها وفتح الباب الثاني وطلع وقعد يركض في المرات
صرخت بقوه: وقـــــــــف
ركضت ولحقتهم
محمد:امشوا يله نساعد سناء
وركضو فهد ومحمد وليلى وصاروا يلحقون وليد
سناء :وقــــــف يا الخسيس
نهى خافت لانه ماسك يدها ويركض ما تدري وين بيوديها
ليلى كانت تركض وتناظر في خالتها وهي تركض مع وليد زاد كرهها لخالتها في قلبها
ليلى : وقفــــــوا


سمعوا صراخات برى المكتب راشد طلع راسه عشان يشوف
فجأه شاف وليد متجه له صرخ راشد بقوه خايف
ولف وليد للممر اليمين لما شاف راشد وراح يبي يطلع مع الباب الخلفي
احمد طلع هو وراكان وجاسم وسلطان من اللغرفه وشافو واحد مع وحده يركض في الممر
رايح للباب الخلفي شوي الا شافو سناء وليلى ومحمد وفهد يلحقونه
احمد لحقهم وركض معهم
راكان :وقفوا
احمد وهو يركض يصرخ:هــــــــــــــــــــــذا الـــــــحــــــقـــــــــــير ولــــــيـــد
راكان لحقهم هو وسلطان وجاسم
راشد راح اخذ المذكرات ولحقهم بسرعه

طلع مع الباب الخلفي وصار يمشي بين الاشجار عشان يضيعهم
سناء :وقف يا الحقير وقف موتك على يدي
لف وليد راسه شاف الي يلحوقونه كثير كشر بقوه وصار يركض بقوه اكبر وهو ماسك يد نهى
نهى قالت :انا تعب وقف
وليد :عادي بتركك واخليهم يذبحونك ترى ذولي متهورين
نهى خافت وصارت تمشي معه وتركض
طلع من البوابه وشافوه وليد ويزيد وفيصل ونواف وعبدالرحمن وريان وسالم وسامي ويوسف وفراس خافو من الي يركض وقعدوا يصارخون
بس سكتو لما شافو ان الي يركضون وراهم وصارو يركضون بعد معهم




فتح الصناديق
وقالو بصدمه :نااااااصر
وفجأه دخل عليهم وليد وقال :ابي مسدس
شوي الي داخلين عليه سناء وليلى والاولاد
رجع على ورى بخطوات بطيه وقف لما حس ورى راسه مسدس
قال :استسلم
لف وقال بصدمه:تخوني يا ناصر تخوني
قال ناصر:تغد بهم قبل ما يتعشون فيك يا \وضحك بسخريه وقال:زعيم
شوي الا قال احمد :انا الي بقتله يا ناصر
لف عليه ناصر وشاف معه مسدس
قال احمد:جاي موتك يا وليد الحقير
جاء بيضغط الزناد وقالت سناء وهي تصارخ:لااااااااااااااااااااااااا
وقف احمد بروعه وقالت :انا الي بقتله لانه اخذ مني اغلا ما املك الي هو اخوي
قالت بصوت عالي:مستحيل اسامحك على الي سويته فاهم
احمد عطاها المسدس وقالت:ارجعوا ورى
قالت ليلى:ليش احنا بنقعد معك لاخر لحظه
سناء بعصبيه:اطـــــــلـــــــعــــــوا
طلعو كلهم ما عداء محمد وراكان واحمد قالت هي:ههههههه موتك جاي يا
احمد قاطعها وقال:هذا مو ابوك هذا زوج امك
لفت عليه سناء بصدمه وقالت:صدق
قال وليد بكل وقاحه:ايه انا زوج امك قتلتها زي ما قتلت اخوك ههههههههـ
عصبت سناء وقالت:تدري وش الي في حياتي تحقق انك منت ابوي هذا شيء افتخر فيه
كانوا كلهم غافلين ليلى والباقين يناظرون من عند باب المخزن اخذ المسدس بحركه سريعه من ناصر ودفع نهى وضغط الزناد وهو مأشر على سناء بس في واحد طاح بدالها على الارض
سناء بسرعه ضغطت الزناد على ابوها قبل ما يسوي شيء ثاني
ليلى قالت بصوت يرتجف وهي تصارخ:مــــ ــ ـ ـــــحــ ـ ـ ـــمـــ ــد



اصــعـــب مــن الــفـــرقــاء خــيــوط الـنــهــايــــه
واصـــعب مـن الـثــنـــتـــين تــفـقــدلــك انــســـان
انــــــســـان إيـــــه انـــــــســـان نــــــادر وآيــــــه
انــــســان قـــــلبــه غيــم وإلــســــانـــه احـــســان
انــــســــان غـــيـــــر وكـــل خـــصــلــه حـــكايــــه
مـــكـــســب حــقـــيــقــي لـشــدايـــــد والازمــــان

|
|
|
|
|
|
|
بعد مرور 5 سنوات

كان يمشي ومعه كتاب لابس لبس رسمي الي هو جاكيت ازرق وبنطلون ازرق وبلوزه بيضاء وكرفته مخطه بلون الازرق والابيض والحزام اسود والحذيان كمان سوداء وصل عمره الحين بعد 5 سنوات 19 سنه صار يشتغل محقق

ويناظر الساعه وقال:يووه انا قلت لهم يقابلوني في نفس المكان الي كنا نتجمع فيه بعد خمس سنوات لا يكون نسووني وكل واحد لهى في حياته
تذكر يوم قال لهم انهم يتقابلون بعد خمس سنوات


كان يركض لهم ويصارخ عشان يوقفون
قال وهو تعبان من الركض :اليوم بنفترق وكل واحد بيروح لاهله اتمنى انو نتقابل هينا بعد خمس سنوات اتفقنا
كلهم قالوا بفرحه :موافقين
ليلى بحزن :موافقه بس اذا تجمعنا راح يكون فيه احد ينقصنا

رجع بذاكرته بعد لورى يوم مات محمد
محمد كان طايح على الارض وكان موضع الرصاصه في قلبه قال له:احمد كنت دايم تحب ليلى
وانا العقبه الوحيده لك واليوم العقبه هذي بتموت
حط يده بتعب على كتف احمد وقال:خذها انت رجال وعارف انك بتسعدها وان زعلتها
بتندم
احمد وهو يبكي:لا تقول كذا انت الي باتخذها وما فيه غيرك بياخذها فاهم
ليلى وهي تبكي وتشاهق:انا ما راح اخذ غيرك
محمد وهو يعارض :لا اخذيه ما اضمنك لواحد غيره اخذيه يا ليلى اذا كنتي تحبيني اخذيه
وانت يا احمد انتبه لها وناظر اخوانه وقال وانتم بعد انتبهو لانفسكم
غمض عيونه ومات في ذيك الليله

قطع تفكيره صوت من وراه يقول :احمد
لف احمد بسرعه وشاف واحد شايل على كتوفه ولد صغير والولد يضحك
وسمع وحده تنادي من ورى: راكان انتبه لا يطيح سامي

راكان كان لابس بنطلون اسود ونظاره وتيشيرت ابيض وداخله مسدس باللون الاسود والحين وصار عمره 20 سنه تزوج سناء وعمرها صار19 سنه جابوا بعد سنه من زواجهم ولد
سموه سامي على اسم اخو سناء
راكان صار مهندس لانه يحب الرسم
سناء تركت الدراسه من الثانوي عشان تتفرغ لبيتها وخصوصا لسامي

احمد مد يده فرحان يبي يسلم على راكان نزل سامي وعطاه سناء
ووخر يد احمد وراح وضمه ضحك احمد وقال:هههههه على بالي نسيتو الوعد
جاء صوت من وراهم
سعود:لا ما نسينا
سيف :ههههههه كيف ننسى الغبي
زياد وهو يطق راس سيف : لما الحين ما عقلت يا الخبل خمس سنوات وما عقلت

زياد عمره 16 كمل دراسته والحين هو بالثانوي اهله لقاهم بعد الحرب وراح عاش معهم
سيف عمره صار 14 سنه والحين يدرس بالمتوسط ناوي اذا كبر يشتغل في العسكريه عاش مع جدته لان اهله ماتوا
سعود عمره الحين 13 سنه هو بعد يدرس في المتوسط ما يدري وش يشتغل عايش مع ابوه
وامه ماتت في الحرب

سعود يأشر على ولد راكان ويقول:هذا مين
راكان :ولدي واسمه سامي
صرخ وكلهم لفوا عليه: تزوجت
طقه مع راسه وقال:فهد تو تقابلنا وبغيت تفجر اذني مرتين مره عند المحطه اول ما تقابلنا والثانيه
الحين ترى ابي اذني

فهد صار عمره 18سنه ما يدرس كان فاتح له محل خضروات بسيط وكسب منه لين فتح له سوبر ماركت كبير وكانت فكرته ناجحه كان بالميتم لان اهله ماتوا في الحرب بس كبر وقدر يعتمد على نفسه
خالد عمره الحين 17 في الثانوي مفكر اذا كبر يشتغل بالجيش ابوه مات وعاش مع امه وخاله


احمد ضحك :هههههههه ما تغيرتو لما الحين يا خالد انت وفهد
راحو لهم وهم يظحكون :ايه ولا انت تغيرت
لف عليهم احمد وقال: كملت بوجود نواف وعبد الرحمن
نواف :ازيدك من الشعر بيت راشد ويزيد ووليد معنا
راشد وهو ينط ورايح لهم قال :سبرايز

نواف وعبد الرحمن صارت اهمارهم 12 عايشين مع اهلهم ومرتاحين
راشد صار عمره 15 عايش في نفس الميتم الي فيه فراس يدرس بالمتوسط مفكر ييكون اذا كبر تاجر
يزيد عمره 15 عايش مع امه وابوه واخوه الصغير
وليد عمره 14 عايش مع عمه ناوي يكمل دراسته لين الجامعه


كانو رايحين لهم ويضحكون وقالوا كلهم :سلااااااااااااااام
لفوا كلهم بخوف وشافو فيصل وريان وسالم وسامي ويوسف
فيصل كان حاط يدينه وراء رقبته ولابس كاب قال :اكيد فاقديني صح
سعود نزل الكاب منه ولبسه وقال :حياك امش اجلس معنا ايه فاقدينك

فيصل عمره صار 13 عايش مع اهله واخوانه وفرحان
ريان عمره 11 عايش مع ناس تبنوه لان اهله ماتوا ومعاملتهم معه حلوه ما يحسسونه انه يتيم
سالم 11 سنه عايش مع جده وجدته وامه جاها شلل من بعد الحرب
سامي عمره 10 عايش مع جده يدرس في الابتدائيه ويساعد جده
يوسف عمره 10 سنوات عايش مع اهله

راكان :والله كبرتوا يا البزران
فيصل:ايه ايه سبنا بعد سبنا
راكان :انا ما حددت شكلك تحس انك بزر عشان كذا تكلمت
فيصل خشمه بخفيف وقال :اففف منكم تحبون تفشلون الواحد ما امدانا تقابلنا
ظحكوا كلهم
فراس جاء يركض وخايف قال:وين رحت ياراشد خليتني بالبقاله ورحت
راشد وهو يمسك شعر فراس :ههههههههه والله لهوني ذولي
فراس قعد يناظر وتذكر بعضهم وقال :ايه ذولي انا اعرف راكان واحمد وليلى وين ليلى

فراس عمره الحين 9 كبر وصار يفهم ويدرس بالابتدائيه

دق جواله وهو يضحك معهم شاف المتصل زوجتي رد وقال:هلا باحلى بنت بالعالم
سكتوا كلهم واقلو بنفس الصوت :اوووووووووووووو
ضحك وهي سمعتهم وضحكت وقالت :وصلوا
قال:ايه وصلو
بعد السماعه وقال:هييي انت وياه وخرو خلوني اكلم زوجتي على راحتي
راكان:اقول احمد من تعيسه الحظ الي بتاخذك
سعود :صراحه رحمتها
سيف : مسكينه كاسره خاطري
زياد :اقول وانت تتزوج وما تعزمنا
مد لسانه لهم وقال:احسن لانكم تطنزون علي وهذا راكان تزوج ومحد قاله شيء
راكان:ليه مو عاجبتك زوجتي الجميله
سناء ضحكت وخدودها حمرت طقته مع كتفه بخفيف وقالت بصوت واطي :اسكت
راكان بصوت واطي:فديت الي يستحون
سمعتهم وقامت تضحك على هبالهم قالت:احمد وين انتم عشان اجيكم
قال: تذكرين بيتنا القديم
قالت :ايه
قال :ترى شالوه وحطوا بداله حديقه هااااا عرفتي المكان ولا اجي عندك واجيبك
قالت :لالا انا اعرف انا عن عشر رجال
وسكرت التلفون
تذكرت وقتها يوم كانوا مع بعض لما تاخرت على البيت


محمد وهو معصب : على الاقل علمينا من الاول مو ..اههههههههـ ....... انتي بخير ((تغير الوجه طبعاا))
ليلى وهي تبتسم :ايه انا عن عشر رجال ولا يهمكم

صحت على صوت جوالها وشافت المتصل خالتي
ردت وقالت:سلاااااام يا احلى خاله بالدنيا
نهى وهي تضحك:وعليكم السلام يا احلى بنت بالكون
قالت ليلى:يا جعلني ما انحرم منك ولا من خالتي ماريا سلميلي عليها
نهى تقول لماريا:ترى ليلى تسلم عليك
ماريا :الله يسلمها
نهى : هاا يابنتي متى بتزوريني
ليلى :قريب ان شاء الله
نهى وهي فرحانه :الله يوفق من جمعنا مع بعض والحمد لله على رجعتك لي
ليلى:هذا بفضل الله ثم احمد
نهى: شكلك مشغوله وانا بعد مشغوله ذا العجوز الي عندي تبيني اسولف معاها
ماريا سمعتها وضربتها بخفيف على فخذها وقعدوو يضحكون
ليلى:هههههههه يله مع السلامه يا العجايز هههههههه
نهى:ههههههه يله مع السلامه

سكرت جوالها وكان الجو بارد مره
قالت للي بحظنها :بردان حبيبي نروح لبابا هاا نروح لبابا
قعد يضحك ومايدري هي وش تقول


قعدت تمشي لما وصلت للحديقه شافها احمد من بعيد
وقال :وصلت احلا بنت في العالم كله
كلهم لفوا وشافوا ليلى
صارخوا كلهم وقالوو:لـــ ــيــــلــى
ضحكت وجلست جمب احمد وقالت:سلام اخباركم وانت هاا اخبارك يا احمد
فهد: ما امداه يروح عنك الا سألتيه عن اخباره
احمد :شوفي الي يغارون حاسديني عليك
ليلى فتحت شنطتخا وطلعت قفازات وقالت :اقول كنت ادريه ان الجو اليوم بارد بس انت عنيد وما تسمع يله البسهم قدامي
فهد وهو ياكل:يا حظك عندك ناس تخاف عليك
قال وهو يلبس القفازات :فديت الي يخافون علي يا ناس
استحت ليلى واكتفت بالسكوت
راكان وهو مفهي في ليلى قرصته سناء قال:احححح يا سناء عورتيني
ليلى ضحكت وقالت:سناء اخبارك ووش فيك على اخوي
سناء بجرأه:الحمد لله بخير وهذا يستاهل عشان عينه ما تروحح لا يمين ولا شمال
ظحكوا كلهم على سناء
ودق جوال فهد رد وقال :الو سلام ........هههههههه لا انت وتفكيرك الوصخ ......شوفنا بالحديقه مكان بيتنا الاول ......خلاص يله مع السلامه

ليلى:مين هذا احنا كلنا موجودين
فهد : شويات وتعرفين من هذا الا اقول يا ليلى من هذا الي بيدك وكم عمره
قالت بكل فخر :هذا محمد احمد ولدي عمره 4 شهور

كلهم سكتوا وكانهم تذكروا محمد قطع سكوتهم اثنين يركضون وينادون فهد
فهد ظحك بسرعه على اشكالهم:ههههههههه وش فيكم شايفين جني
سلطان بتعب :اسكت يا رجال هذا الجاسم يبي يذبحني قعد يهايط على رجالين اتوقع انهم مصارعين وقاموا يلحقونا والحمد لله ضيعونا
فهد وهو ميت ضحك:اما عاد مصارعين
جاسم :هييي انت ومن قال اني اهايط انا بس ما ابي اضربهم قدام الناس فشله
فهد يبي يخوف جاسم :شوفهم يا جاسم شوفهم المصارعين
جاسم بخوف انخش ورى فهد وقال:وينهم
قعدوا يضحكوون عليه وعلى هياطه

شافهم يظحكون من بعيد وقال بصوت واطي:الحمدلله انهم بخير ولا كان ما راح اسامح نفسي
انا غبي يوم صرت ارهابي وموتت اكثر من شخص انا اسف يا سناء اني قتلت اخوك
انا اسف الحين ارتحت يوم شفتكم فرحانين بس مدري اذا انتم مسامحيني ولا لا

لف بيروح سمع صوت وراه يقول:ناصر
ناصر لف بسرعه وقال بربكه:راكـــــان
راكان عطاه بوقس قوي على خده وطاح ناصر على الارض وقال : هذا عشان سامي واحنا مسامحينك لانك تبت وماعاد تسوي اي شيء يغضب ربك
ناصر وعيونه فيها دموع:انا اسف والله اسف مشكور
راكان:ناصر
ناصر هو ماسك نفسه لا يبكي :نعم
راكان عطاه سامي وقال :هذا سامي ولدي سميناه على اسم اخو سناء
ناصر ناظر سامي وسامي ابتسم له ما تحمل وضم سامي وقعد يبكي
وقال :سامحني انا اسف جد جد اسف

&انتهت روايتنا&
&ابطالنا واجهو العديد من المصاعب والمخاطر&
&&ولكن بعد هذا كله وجد ابطالنا السعاده وكلٌ منهم خطط لمستقبله &&
&&&صنعوا جميعهم طريقا مستقيم كي يستطيعوا تحقيق احلامهم &&&
$وهاهم قد حققوا احلامهم وتغلبوا على الشر$
££وها قد انتهت قصتنا بسعاده تغمر قلوب ابطالنا££


& وكان مصير وليد والد سناء هو الموت وهكذا هو مصير كل ارهابي وطاغي واتمنى ان يفعل ببشار الاسد كما فعل بوليد اتمنى له الموت القريب ياربي يا مجيب الدعوات الحبيب ان تنصر اهل سوريا وتعينهم يا معين ومن قرأ دعائي فل يقل امــــــــــيــــن &
للكاتبة:داجما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lolo best




الجنس الجنس : انثى

الابراج : الثور

الأبراج الصينية : القط

عدد المشاركات عدد المشاركات : 41

نقاط النشاط نقاط النشاط : 48

تقيمى تقيمى : 4

عمرى عمرى : 17

تاريخ انتسابى : 30/01/2013


مُساهمةموضوع: رد: رواية أخت 19ولد   الخميس مايو 29, 2014 9:34 am

شكرا على الروااايه الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية أخت 19ولد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نكلودين الرسمى | nickelodeon :: القسم الادبى :: منتدى القصص-